أخبار عاجلة

"واعظات الأزهر" يبدأن أولى مهامهن بلجنة الفتوى الرئيسة بالجامع الأزهر

"واعظات الأزهر" يبدأن أولى مهامهن بلجنة الفتوى الرئيسة بالجامع الأزهر
"واعظات الأزهر" يبدأن أولى مهامهن بلجنة الفتوى الرئيسة بالجامع الأزهر
بدأت واعظات الأزهر الشريف أولى مهام عملهن داخل لجنة الفتوى الرئيسة بالجامع الأزهر الشريف.
والتقت الواعظات قبيل بدء العمل الدكتور عباس شومان، والدكتور عبد الهادي زارع لفهم طبيعة العمل والتواصل الفعّال مع جمهور المستفتين.

وقال الدكتور نظير عيّاد أمين عام مجمع البحوث الإسلامية: إن الاستعانة بواعظات الأزهر يأتي بعد عدد من البرامج التدريبية التي تلقتها تحت عنوان: «صناعة مُفتية»، والتي عُقِد قسمها النظري بمجمع البحوث الإسلامية، في حين عُقِد قسمها العملي بالجامع الأزهر، إلى جانب ورش عمل لتنمية مهارات الواعظات في مجال الفتوى، كما أن تواجدهن في لجنة الفتوى يأتي لحاجة اللجنة أيضًا إلى العنصر النسائي خاصة فيما يتعلق بالاستماع لبعض الأسئلة التي تستشعر فيها المستفتية أي نوع من الحرج.

فيما أشارت الدكتورة إلهام شاهين، مساعد الأمين العام المساعد لمجمع البحوث الإسلامية لشؤون الواعظات، خلال تفقدها سير العمل باللجنة، إلى أن توزيع الواعظات للعمل داخل مكاتب الفتوى بالجامع الأزهر ولجان الفتوى بالمحافظات، ما هو إلا نتاج لحصاد من البرامج التدريبية المكثفة، مؤكدة ضرورة وجود الواعظات في هذا المضمار المهم؛ لطرح ثمار ما تلقينه وتعلمنه وتدربن عليه خلال الأعوام الماضية.

Image1_32021813721896892939.jpg

وفي سياق متصل، وجّه الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور نظير عياد تهنئة للمرأة المصرية أمًا وأختًا وزوجة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة؛ مؤكدًا دورها الفعّال في المجتمع فهي شريك أساسي في بنائه وتنميته، وهي من تقوم على تربية وإعداد جيل من الشباب قادر على مواجهة التحديات والوقوف أمام الصعاب.

وقال الأمين العام: إن الإسلام كرّم المرأة وجعل لها مكانة اجتماعية خاصةً في كل المجالات، وأقرت الشريعة الإسلامية مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة، وساوت بينهما في التكليف، كما أعطت للمرأة جميع حقوقها، وجاءت هذه الحقوق واضحة في القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة.

أضاف عيّاد أن الإسلام ينظر إلى المرأة نظرة تكريم واعتزاز، فهي شقيقة الرجل في تحمل مسؤوليات الحياة، كما أكد على ذلك نبينا صلى الله عليه وسلم بقوله: "إِنَّما النِّسَاءَ شَقَائِقُ الرِّجَال"، وكان صلى الله عليه وسلم حريص على الاهتمام بالمرأة، وكان دائمَ الوصية بها، فقال لأصحابه في أكثر من موقف: (اسْتَوْصُوا بِالنِّسَاءِ خَيْرًا).

وأوضح الأمين العام أن المرأة المصرية على مدار التاريخ أثبتت قدرتها على التفوق في شتى المجالات العملية والعلمية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية والإبداعية وغيرها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى المحافظ: إغلاق مسجد المعز بالوادي الجديد يومين لمخالفة الاجراءات الاحترازية