أخبار عاجلة

أول وحدة بخارية لتوليد الكهرباء فى الشرق الأوسط منذ 126 عاما بالإسكندرية.. صور

أول وحدة بخارية لتوليد الكهرباء فى الشرق الأوسط منذ 126 عاما بالإسكندرية.. صور
أول وحدة بخارية لتوليد الكهرباء فى الشرق الأوسط منذ 126 عاما بالإسكندرية.. صور
منذ ما يقرب من 126 عاما وتحديدا فى 1895 جرى إنشاء أول وحدة بخارية لتوليد الكهرباء بمعرفة شركة ليبون الفرنسية بمحطة كرموز، وحرصت شركة غرب الدلتا لإنتاج الكهرباء فيما بعد على وضع الوحدة البخارية الأولى فى مصر التى يبلغ عمرها 126 عاما داخل حجرة زجاجية للحفاظ عليها وتحويلها لمزار تحرص الوفود الأجنبية المهتمة بالكهرباء على زيارتها من حين لآخر.

وكشف المهندس أحمد شوقى شمة مدير محطة كهرباء سيدي كرير، والذى أكد أن الوحدة البخارية التى جرى إنشاؤها منذ 126 عاما وضعت في وحدة زجاجية للحفاظ عليها كتراث قديم، وإتاحتها لكل الوفود الأجنبية العاملة في مجال الكهرباء لزيارتها.

 

وأضاف شوقى فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع": المحامى الفرنسى مانولدى الذى كان يقطن فى شارع صلاح سالم بالإسكندرية، يعتبر أول مشترك فى إدخال التيار الكهرباء فى 11 مايو 1895، بالإضافة إلى أن أحد البنوك بالإسكندرية يعتبر ثانى مشترك على مستوى الجمهورية فى العام نفسه.

 

وقال شوقى، أن الوحدة البخارية التى جرى إنشاؤها منذ 126 عاما تبلغ قدرتها 26 كيلو وات، لافتا إلى أنها كانت تستخدم لإنارة المصابيح فقط، وكان المشترك يحاسب على عدد المصابيح الموجودة لديه فقط.

 

وتعد جمعية البحارة والجنود "المركز الثقافى اليونانى حالياً" أول جميعة يتم إدخال التيار الكهربائى لها عام 1898، وأول مسجد تجرى إنارته باستخدام الكهرباء هو مسجد النبى دانيال بالإسكندرية فى 14 يناير عام 1901 والكنيسة الإنجيلية فى 26 فبراير 1896، وأول قنصلية تشترك فى التيار الكهربائى هى القنصلية الفرنسية بالإسكندرية عام 1898، وكانت تجرى محاسبة المشتركين بعدد اللمبات وقوتها الموجودة لديهم إلى أن تم تركيب عدادات الكهرباء. 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق «القومي للحوكمة» يعقد اجتماعه الأول بعد قرار تشكيله الجديد
التالى وزير الدفاع يشهد الندوة التخصصية لإدارة المخابرات الحربية عن الوعى المجتمعى