حقنا للدماء .. الأمن ينهي خصومة ثأرية بين عائلتين بالفيوم

حقنا للدماء .. الأمن ينهي خصومة ثأرية بين عائلتين بالفيوم
حقنا للدماء .. الأمن ينهي خصومة ثأرية بين عائلتين بالفيوم
نجحت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الفيوم في عقد جلسة صلح بين طرفي عائلتين بدائرة مركز شرطة سنور، وذلك بالتنسيق مع "أعضاء لجان المصالحات وبحضور عددًا من القيادات الشعبية والتنفيذية وكبار رؤوس العائلات".

و تم التوفيق والصلح بين أطراف العائلات وأقروا جميعاً بالصلح النهائي وتعهد كل منهما بعدم التعرض للآخر.

جاء ذلك في إطار استراتيجية وزارة الداخلية الهادفة في أحد محاورها إلى مكافحة الجريمة بشتى صورها من خلال تجفيف منابع الخصومات الثأرية.

عقوبة القتل 
ونصت المادة 233 من قانون العقوبات على: من قتل أحدا عمدا بجواهر يتسبب عنها الموت عاجلا أو آجلا يعد قاتلا بالسم أيا كانت كيفية استعمال تلك الجواهر ويعاقب بالإعدام.

كما نصت المادة 234 على: من قتل نفسا عمداً من غير سبق إصرار ولا ترصد يعاقب بالسجن المؤبد أو المشدد.

ومع ذلك يحكم على فاعل هذه الجناية بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى، وأما إذا كان القصد منها التأهب لفعل جنحة أو تسهيلها أو ارتكابها بالفعل أو مساعدة مرتكبيها أو شركائهم على الهرب أو التخلص من العقوبة فيحكم بالإعدام أو بالسجن المؤبد وتكون العقوبة الإعدام إذا ارتكبت الجريمة تنفيذاً لغرض إرهابي.

وتحدثت المادة 235 عن المشاركين في القتل ، وذكرت أن المشاركين فى القتل الذي يستوجب الحكم على فاعله بالإعدام يعاقبون بالإعدام أو بالسجن المؤبد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى يسرا عن مشاركتها بموكب المومياوات: بنستعد من 6 أشهر وفخورة بالشرف العظيم