أخبار عاجلة
حالة الطقس ودرجات الحرارة اليوم الأحد 11-4-2021 -
نجم صن داونز: سيرينو أفضل من مبابي -
رئيسة وزراء النرويج تدفع «الغرامة» ! -

البابا تواضروس: الصلاة تجلب الفرح والسرور إلى النفس الإنسانية

البابا تواضروس: الصلاة تجلب الفرح والسرور إلى النفس الإنسانية
البابا تواضروس: الصلاة تجلب الفرح والسرور إلى النفس الإنسانية
قال قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكتدرية بطريرك الكرازة المرقسية إن الصلاة تجلب الفرح والسرور إلى النفس الإنسانية، وأن سر دوام النعمة والفضيلة هو في دوام الصلاة، وأن صلاة الإنسان تسنده يوميا في كل تفاصيل حياته. 
وأضاف البابا تواضروس الثاني - خلال عظته الأسبوعية التى القاها مساء اليوم من المقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية دون حضور شعبي بسبب الاجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا - أنه لا توجد نعمة عند الانسان الذى لا يصلى وتكون وسيلة للتأمل في أعمال الله وصفاته، كما أنها تأخذ شكل التسبيح التى يقدمها الإنسان لله بشكل مُنغم، وهو أمر يسبب التهليل للنفس الإنسانية. 

وأشار البابا تواضروس إلى أنه مجرد ذكر اسم الله فهذا الأمر يدخل السعادة للإنسان، لافتا إلى أن الكنيسة تعلم أهمية الصلاة بالأجبية وأنه من الضروري أن تكون صلواتنا في البيت منتظمة من خلال كتاب الأجبية، وهى صلوات مقسمة على مدى اليوم كله وكذلك ساعات الليل أيضا، وتم ترتيبها على وفقا لحياة السيد المسيح، فتبدا بصلاة باكر وهى إشارة لقيامة السيد المسيح وبها نعيد بقيامته كل يوم، وبعدها صلاة الساعة الثالثة وهى تذكار حلول الروح القدس، وصلاة الساعة السادسة صلب السيد المسيح، والتاسعة تذكار لانزال جسده من على الصليب، وصلاة الغروب تشير لدفن السيد المسيح، وصلاة النوم تذكار للموت الصغير، بينما صلاة نصف الليل تشير إلى الاستعداد للمجئ الثاني. 

وأوضح البابا تواضروس أن كتاب الأجبية يعلم ويزرع روح الصلاة في القلوب، منوها إلى أن صلاة المزامير تسمح بشكل من أشكال اليقظة الروحية وحفظ القلب، كما أن الأجبية تحمل المشاعر الإنسانية المتعددة، وهو يساعد الإنسان في التعبير عن مشاعره المختلفة، وهو تساعد الإنسان أيضا في تقديس اليوم، وعمر الإنسان هو عبارة عن أيام وحال تقديسها تصبح الحياة كلها مقدسة، وهى تحمى الإنسان أيضا من حالات الجفاف والكسل والانحدار الروحي، وكذلك الصلوات ترد الأفكار والأرواح الشريرة، لذلك الصلاة تصنع التطهير. 

وتابع قائلا، إن الصلاة في الأجبية فرصة لتجميع الأسرة وتكون فرصة للمشاركة الروحية أيضا، موضحا أن الصلاة باستخدام المزامير تساعد على طرد الأفكار الشريرة وتلهب القلب بمحبة الله، وهى تدفع الإنسان لحياة النقاوة والتوبة المستمرة، كما أنه من خلال الصلاة يقدم الانسان الشكر لله على في كل أمور حياته.  

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق توقف حصاد القمح بالوادى الجديد بسبب العواصف الترابية
التالى الدكتورة دينا أحمد تكتب: الأمن السيبراني أساس تطبيق الإدارة الإلكترونية بالمرافق العامة