الصحة تستقبل 300 ألف جرعة من لقاح فيروس كورونا

الصحة تستقبل 300 ألف جرعة من لقاح فيروس كورونا
الصحة تستقبل 300 ألف جرعة من لقاح فيروس كورونا

تستقبل وزارة الصحة والسكان، الدفعة الجديدة من لقاح فيروس كورونا المستجد، التابع لشركة سينوفارم الصينية.

وأضاف مصدر بوزارة الصحة، ان الشحنة التي وصلت بمطار القاهرة الدولي، تبلغ  قرابة 300 ألف جرعة من اللقاح الصيني، هدية من جمهورية الصين الشعبية.

وأعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، تعاقد مصر على 100 مليون جرعة من لقاحات فيروس كورونا المستجد، موضحة أن مصر بصدد استلام 8.6 مليون جرعة من لقاحات "استرازينيكا" وذلك من ضمن 40 مليون جرعة يتم الحصول عليها من خلال التحالف الدولي للأمصال واللقاحات بجنيف (GAVI)، وسيتم استقبال باقي الجرعات على مدار العام الحالي، كما سيتم استقبال دفعة من لقاح "سينوفارم خلال ساعات.

وأشارت إلى أن مصر أول دولة في أفريقيا تحصل على اللقاحات وتبدأ بتطعيم الأطقم الطبية، كما أشارت إلى أن جميع اللقاحات التي يتم الحصول عليها يتم منحها موافقة استخدام طواريء من خلال هيئة الدواء المصرية والمعامل التابعة لها والتأكد من فاعلية اللقاحات ومأمونيتها.

وذكرت وزيرة الصحة والسكان، أنه سيتم فتح التسجيل على الموقع الإلكتروني للمواطنين الأسبوع المقبل لبدء تلقي الفئات المستحقة لقاحات فيروس كورونا المستجد من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، ومرضى الأورام، مشيرة إلى أنه تم توفير أماكن مخصصة لتلقي اللقاحات للمواطنين بالـ 27  محافظة على مستوى الجمهورية.

ومن جهته، توجه الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة لعلمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد،  بالشكر للدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، على ثقتها وتقديم الدعم الدائم للجنة خلال مواجهة الجائحة.

واستعرض الدكتور حسام حسني  خلال المؤتمر مراحل وضع بروتوكولات التشخيص والعلاج لمرضى فيروس كورونا المستجد منذ بداية الجائحة حتى الوصول إلى نسخته الحالية، وتحديث البروتوكول وفقًا لتطورات الوضع الوبائي والأبحاث والدراسات العلمية التي يتم إجراؤها وذلك من خلال الاعتماد على الأدوية الأكثر فاعلية في علاج المصابين.

ولفت الدكتور حسام حسني إلى أنه تم نشر نتائج الدراسات والأبحاث العلمية الخاصة بنتائج بروتوكولات التشخيص والعلاج في كبرى المجلات العلمية الدولية، موضحًا أن وزارة الصحة والسكان قادت مصر خلال جائحة فيروس كورونا على مستوى بروتوكولات العلاج والأبحاث العلمية، كما تم  تدريب الأطباء بوزارة الصحة والجامعات المصرية على طرق تطبيق البروتوكولات.

وأشار إلى أن مصر شهدت وضع غير مسبوق في الدول العربية من خلال تشكيل اللجنة العلمية ووضع بروتوكولات موحدة وبتوقيتات زمنية محددة لعلاج فيروس كورونا المستجد وتطبيقها بجميع مستشفيات مصر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.