أبرز ملامح السيرة الذاتية لنائب وزير التعليم لشئون المعلمين

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أدى منذ قليل الدكتور محمد عمر اليمين الدستورية امام رئيس الجمهورية ، ليتولى منصب نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين.

ويعد الدكتور محمد عمر من خريجي كلية الهندسة بجامعة القاهرة ، وهو استاذ بكلية الهندسة ببإحدى الجامعات الخاصة ، ومن أبرز المناصب التي تولاها في مجال التعليم ، أنه تولى منصب مدير صندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية منذ عام 2014 ، وتولى منصب رئيس فريق عمل تنفيذ سياسيات وبرامج استراتيجية التنمية المستدامة ومتابعة مؤشرات قياس الاداء بوزارة التربية والتعليم ، كما شغل منصب عضو المجلس الاستشاري الاعلى لمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا ، وكذلك منصب عضو الهيئة العامة للأبنية التعليمية ، وعضو اللجنة التنفيذية لصندوق تطوير التعليم التابع لمجلس الوزراء.

ويأتي اختيار الدكتور محمد عمر لمنصب نائب الوزير لشئون المعلمين ، بعد أن حقق عمر نجاحًا ملحوظًا في ايجاد حلولًا لمعظم المشاكل الادارية التي ظل يصرخ منها المعلمون طوال السنوات الماضية ، مما جعل شعبيته تزيد وسط المعلمين بطريقة استطاع من خلالها أن يكسب حب واحترام جميع معلمي مصر .

ومن أبرز المشاكل التي سعى عمر لحلها : عودة المعلمين المغتربين و المعلمات المغتربات إلى محافظاتهم الأصلية ، وتعديل قواعد الأكاديمية المهنية للمعلمين، لمنح الفرصة لعدد 516 ألف معلم من الترقي فى سابقه هى الأولى من نوعها فى تاريخ التعليم المصري ، والسعي لعلاج مشكلة الشروط المجحفة التى واجهت عدد 7000 معلم بمسابقة الـ30 ألف معلم، وهو شرط محو الأمية، حيث سعى لإيجاد بدائل له من أجل التيسير على المعلمين ، كما سعى للتخطيط لحل مشكلة عجز المعلمين ، وتعديل المسمى الوظيفي ،بالاضافة للسعي لتعديل قانون كادر المعلمين وقانون التعليم.

ومن أبرز التصريحات التي أدلى بها عمر لطمأنة المعلمين ، ذلك التصريح الذي أعلن فيه أن هناك فريق مكون من ١٢٠ متخصص من الوزارة يتجمعون حاليًا من ٢٧ محافظة لحل مشاكل المعلمين.

وقال عمر : أن هناك خلية نحل تعمل بإستمرار داخل وزارة التربية والتعليم ، من اجل علاج كافة مشاكل التعليم .

وأضاف: نحن لن نيأس حتى نعالج كل تلك التشوهات المتراكمة عبر العقود السابقة، ولكن تنفيذ الحلول يحتاج لوقت ومجهود.

وأشار عمر إلى أن كل ما صرح به الوزير وقيادات الوزارة حتى الآن تم تنفيذه ، وقال : أرجو أن يثق الجميع فينا، فنحن سنظل نعمل حتى النهاية بدون كلل ، لحين الوصول الى الحلول الكافية التى ترضي جميع أطراف العملية التعليمية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق