أخبار عاجلة
عام / ألمانيا تسجّل 5011 إصابة جديدة بكورونا -

اليوم.. بريطانيا تتقدم بطلب مهم لـ مجلس الأمن بشأن لقاحات كورونا

اليوم.. بريطانيا تتقدم بطلب مهم لـ مجلس الأمن بشأن لقاحات كورونا
اليوم.. بريطانيا تتقدم بطلب مهم لـ مجلس الأمن بشأن لقاحات كورونا

أعلنت بريطانيا أنها ستطالب مجلس الأمن اليوم، الأربعاء، بتبني قرار بوقف اطلاق النار في مناطق الصراع لإيصال لقاحات كورونا.

وقال وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، إنه سيحث مجلس الأمن الدولي اليوم الأربعاء على تبني قرار يدعو إلى وقف إطلاق النار في مناطق الصراع للسماح بإيصال لقاحات كوفيد-19.

وتتولى بريطانيا رئاسة المجلس هذا الشهر ويرأس راب اجتماعا افتراضيا رفيع المستوى لأقوى هيئة في الأمم المتحدة بشأن مشكلة ضمان الحصول على اللقاحات في مناطق الصراع.

وقال دبلوماسيون إنه من المتوقع أن يتحدث 11 وزيرا للخارجية بمن فيهم وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين.

وتقول بريطانيا إن أكثر من 160 مليون شخص معرضون لخطر الاستبعاد من لقاحات فيروس كورونا لأنهم يعيشون في بلدان غارقة في الصراع وعدم الاستقرار، بما في ذلك اليمن وسوريا وجنوب السودان والصومال وإثيوبيا.

وشددت سفيرة بريطانيا لدى الأمم المتحدة، باربرا وودوارد، على أنه من مصلحة جميع البلدان ضمان تلقيح الأشخاص في المناطق المعادية والمواقف المعرضة للخطر لأنه "لا يوجد أحد بأمان حتى يصبح الجميع آمنين".

وأضافت: "نريد أن يوافق مجلس الأمن على دعم وقف إطلاق النار المحلي في تلك البلدان التي تكون فيها اللقاحات جاهزة للتوزيع على أساس كل حالة على حدة".

وتابعت: "المنظمات الإنسانية ووكالات الأمم المتحدة بحاجة إلى الدعم الكامل من المجلس حتى يتمكنوا من القيام بالمهمة التي نطلب منهم القيام بها".

وأكدت وودوارد أن وقف إطلاق النار استخدم لإجراء التطعيمات، مشيرة إلى توقف القتال في أفغانستان لمدة يومين في عام 2001 والذي مكن 35 ألف عامل صحي ومتطوع من تطعيم 5.7 مليون طفل دون سن الخامسة ضد شلل الأطفال.

وصاغت بريطانيا مشروع قرار لمجلس الأمن، وقال وودوارد إن المملكة المتحدة تأمل في اعتماده في الأسابيع المقبلة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى إيطاليا تستعد لتوجيه اتهامات إلى المتطوعين في مجال إنقاذ المهاجرين