استئناف جزئي للدراسة في شمال دارفور

استئناف جزئي للدراسة في شمال دارفور
استئناف جزئي للدراسة في شمال دارفور

وبحسب وكالة الأنباء السودانية فإن الحكومة قررت استئنافا جزئيا للدراسة يشمل طلاب الصف الثالث الثانوي والسادس الابتدائي والثامن أساس.

© REUTERS / MOHAMED NURELDIN ABDALLAH

القرار جاء في اجتماع موسع عقده والي شمال دارفور محمد حسن عربي أمس السبت بمقر حكومة الولاية بالفاشر، مع المدراء العامين لوزارات التربية والتعليم والمالية والاقتصاد والرعاية الاجتماعية والشباب والرياضة، ولجنة المعلمين.

وقد أكد الاجتماع على أنه سيتم الإعلان عن موعد استئناف الدراسة لبقية الفصول في وقت لاحق.

وكان الوالى قد أصدر الثلاثاء الماضي قراراً بتعليق الدراسة لمدة يومين بالمراحل الثلاثة، وذلك على خلفية الأحداث الأمنية المؤسفة التي شهدتها الولاية ومحلية كبكابية.

ووفقا للوكالة فقد اطمأن الاجتماع على التدابير والترتيبات التي أعدتها لجنة المعلمين لإعادة فتح المدارس وتأمين استمرار الدراسة.

جدير بالذكر أن ولاية شمال دارفور غربي السودان، كانت قد أعلنت مساء الإثنين الماضي، فرض حظر تجوال ليلي بمدينة الفاشر التابعة لها، على خلفية "أحداث تخريب وحرق" عقب مقتل مزارع يوم الأحد الماضي.

وقد جاء قرار حظر التجول في مدينة الفاشر، اعتبارا من الساعة 6 مساء، حتى الساعة 6 صباحا، مع تعليق الدراسة 3 أيام".

وقالت وسائل إعلام سودانية إن الحظر جاء على خلفية "أحداث تخريب وحرق طالت البورصة السلعية ومباني الحكومة بالمدينة وسيارة شرطة إثر تجمع أهل المزارع المقتول قبل يوم، وغلق طرق رئيسي بالمدينة للمطالبة بالقبض على الجناة.

ومن آن إلى آخر، تشهد مناطق عديدة في دارفور اقتتالا دمويا بين القبائل العربية والإفريقية، ضمن صراعات على الأرض والموارد ومسارات الرعي.

وكانت ولايات سودانية كثيرة قد شهدت قرارات مشابهة، حيث أصدر حاكم ولاية شمال كردفان جنوبي السودان قرارا بإعلان حالة الطوارئ بجميع أنحاء الولاية، بالإضافة إلى حظر تجوال ليلي من الساعة 6 مساء، حتى الساعة 6 صباحا، عقب احتجاجات شعبية صاحبتها "أعمال عنف".

وصباح الإثنين الماضي، اندلعت احتجاجات طلابية بمدينة الأبيض في "شمال كردفان"، صاحبتها أعمال عنف وحرق لممتلكات عامة وخاصة، وذلك للمطالبة بتوفير مقومات الحياة من خبز ومواصلات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة SputnikNews ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من SputnikNews ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.