الخارجية الروسية: لا يمكن القبول باقتطاع أراضى سوريا تحت أى ذريعة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

 

أكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، أن موقف موسكو واضح بشأن الأوضاع فى سوريا، وأنه لا يقبل المساس بسيادتها ووحدة أراضيها تحت أى ذريعة. 

 

وردا على سؤال حول موقف موسكو، من اتفاق تركيا وأمريكا مؤخرا بخصوص إقامة ما يسمى "بمنطقة آمنة" شمالى سوريا، قالت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفى، إن الشرعية الدولية تتطلب موافقة الحكومة السورية على أى عمليات تجرى على أراضيها، مؤكدة أن دمشق أثبتت قدرتها فى مكافحة الإرهاب. 

 

وأضافت، أن موسكو ترى أن كل الظروف مهيأة لانعقاد اللجنة الدستورية السورية؛ مما يتيح البدء بالمفاوضات المباشرة بين الأطراف السورية، لافتة إلى أن هناك تواصل مع تركيا بشأن كل المسائل العالقة ولكن هذا لا يلغى أن سوريا كدولة ذات سيادة من حقها أن تتخذ كل القرارات بشأن أرضها وسيادتها.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق