المجلس العسكرى السودانى وقوى "الحرية والتغيير" يتفقان على كل بنود "الإعلان الدستورى"

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

 

 قال رئيس لجنة الوساطة الأفريقية في السودان محمد حسن ولد لبات إن المجلس العسكري الانتقالي في السودان وقوى "إعلان الحرية والتغيير" اتفقا اتفاقا كاملا على كل بنود وثيقة "الإعلان الدستوري".

 

وعبر لبات، في مؤتمر صحفي مقتضب عقب اجتماع استمر عدة ساعات بين وفدي المجلس العسكري وقوى "الإعلان والتغيير"، عن سعادته بالوصول إلى هذه الاتفاق.

 

وأضاف لبات، في حضور الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق الركن شمس الدين كباشي وقيادات "الحرية والتغيير"، "اجتمع وفد "الحرية والتغيير" والمجلس العسكري الانتقالي مواصلا عمله حول الوثيقة الدستورية، ويسعدني باسم الوساطة الافريقية

وباسم وفدي التفاوض، أن أعلن للرأي العام السوداني والدولي والافريقي أن الوفدين اتفقا اتفاقا كاملا على الوثيقة".

 

وأوضح لبات أن اجتماعا فنيا سيعقد مساء السبت من أجل الاتفاق على مراسم التوقيع على الاتفاق.

وفور انتهاء لبات من كلمته، دوت القاعة الرئيسية في "قاعة الصداقة" التي تستضيف الاجتماعات والمؤتمر الصحفي بالتصفيق، وسط فرحة عارمة انتابت أوساط الصحفيين السودانيين الحضور.

وسارع السودانيون إلى الخروج في شوارع العاصمة ودوت صافرات في الشوارع، وسط هتافات مؤيدة للاتفاق.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق