أخبار عاجلة
5 مناطق تتصدر إصابات «كورونا» خلال 24 ساعة -

انفجار وإطلاق نار في عيادة طبية بولاية مينيسوتا الأمريكية

انفجار وإطلاق نار في عيادة طبية بولاية مينيسوتا الأمريكية
انفجار وإطلاق نار في عيادة طبية بولاية مينيسوتا الأمريكية

أطلق مسلح  النار على شخص في إحدى العيادات الطبية في ولاية مينيسوتا الأمريكية، قبل أن تتمكن الشرطة من القبض عليه في وقتٍ لاحق، وفق ما ذكرت شبكة إيه بي سي نيوز.

قالت وسائل إعلام أمريكية، إن  السلطات قبضت على المشتبه به، جريجوري بول أولريش (67 عاما)،  بعد وقت قصير من إطلاقه النار في ألينا هيلث كلينك في بوفالو بولاية مينيسوتا.

 وقالت صحيفة مينيابوليس ستار تريبيون، إن قنبلة انفجرت في العيادة بعد حوالي 30 دقيقة من إطلاق النار.

وذكر بات بودكي، رئيس شرطة بوفالو للصحفيين إن المحققين يعتقدون أن المشتبه به، وهو من سكان بوفالو منذ فترة طويلة، تصرف بمفرده واستهدف العيادة بسبب ضغينة شخصية ضد المكان أو العاملين به.

وقال بودكي، إنه تم نقل جميع الضحايا الخمسة إلى المستشفى ، وأكدت متحدثة باسم المستشفى وفاة واحدة ليلة الثلاثاء، وظل ثلاثة منهم في حالة مستقرة لكن حرجة وخرج رابع من المستشفى.

وقع الهجوم الثلاثاء في عيادة ألينا في بوفالو ، وهي مجتمع يضم حوالي 15000 شخص على بعد 40 ميلاً (64 كيلومترًا) شمال غرب مينيابوليس. 

على الرغم من أن الشرطة قالت إنه من السابق لأوانه معرفة ما إذا كان أولريش قد استهدف طبيبًا معينًا ، فإن سجلات المحكمة تظهر أنه تلقى في وقت ما أمرًا بعدم الاتصال برجل يطابق اسمه اسم طبيب في العيادة.

وقال شون ديرينجر ، شريف مقاطعة رايت ، إنه بينما فتشت السلطات العيادة بحثًا عن المزيد من الضحايا ، عثروا على الجهاز التفجيري المريب.

وأظهرت لقطات تلفزيونية عدة نوافذ زجاجية محطمة في العيادة.

 وأضاف ديرينجر إنه تم العثور أيضًا على أجهزة مريبة في فندق  محلي كان يقيم فيه أولريتش ، وكان هناك أيضًا نافذتان محطمتان على الأقل بغرفته.

وعبر  رئيس الشرطة بات بودكي عن حزنه  واضطر إلى التوقف أثناء مؤتمر صحفي حيث قال للصحفيين "قلوبنا تنفطر كمجتمع من الذي حدث".

و في حين أن الدافع الدقيق لم يحدد بدقة  ، قال بودكي إن أولريتش لديه تاريخ طويل من الصراع مع الرعاية الصحية والعيادات في المنطقة.

قال بودكي: "كل ما يمكنني قوله هو ، أنه تاريخ يمتد لعدة سنوات ، وهناك بالتأكيد تاريخ من عدم رضاه عن الرعاية الصحية التي تلقاها".

ذكر بودكي إن تاريخ أولريش دفع المحققين إلى الاعتقاد بأنه كان يستهدف العيادة أو شخصًا بداخلها ، لكن من السابق لأوانه في التحقيق معرفة ما إذا كان طبيبًا معينًا، وقال إن إطلاق النار لا يبدو أنه حالة إرهاب داخلي نتاج أفكار متطرفة، بل لدوافع إجرامية إنتقامية.

وتظهر سجلات المحكمة الخاصة بأولريتش عددًا  من الاعتقالات والإدانات، مثل ، القيادة في حالة سكر وحيازة كميات صغيرة من المخدرات  من عام 2004 حتى عام 2015 . 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق 10 صور من صلاة الجمعة فى المسجد الحرام وسط تطبيق لإجراءات الوقاية من كورونا
التالى مطار العُلا ينضم رسميا لمطارات السعودية الدولية