مواطن سعودي يتحدى ارتفاع مصاريف فواتير الكهرباء بعداد “الساعة الترابية”

دليل البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قدم مواطن بمحافظة الخرمة بالمملكة اقتراح للتخفيف من ارتفاع فواتير الكهرباء التي استاء منها عدد من المواطنين، وذلك عن طريق تطبيق عداد السرعة الترابية حيث أكد صاحب فكرة عداد الساعة الترابية ويدعي “عبيد عبد الله الدوسري ” فني كهربائي في حواره لصحيفة سبق بأنه أجري عدة تجارب واختبارات لتطوير عداد الساعة الترابية واستخدامه كبديل للعداد العادي أو الإلكتروني حيث تقدم بفكرته علي موقع “مجرد فكرة” التابع لموظفي شركة الكهرباء للتخفيف من ارتفاع فواتير الكهرباء وتقليل خسائر الشركة علي مشاريعها.

عداد ” الساعة الترابية” يعود بالنفع علي العميل وشركة الكهرباء

أوضح الدوسري بأن هذا العداد يساعد علي خفض تكلفة صناعة العداد التقليدي أو الإلكتروني الذي يتكبد في صناعته الكثير من الأموال بالإضافة إلى إمكانية العمل علي تطوير العداد ليصبح أداة إطفاء حريق العداد ، وبهذا تكون الفائدة عائدة علي الشركة والتي تتكبد خسائر تنفيذ المشاريع من حيث الأدوات، والمعدات والرواتب وغيرها، وعائدة علي المواطنين الذين يعانون من ارتفاع فواتير الكهرباء حيث طالب الدوسري شركة الكهرباء بتطبيقها علي عدد صغير من منازل الأسر المحتاجة والأرامل والأيتام للتخفيف  من حدة ارتفاع فواتير الكهرباء عليهم.

ارتفاع في هذا الصيف يتطلب عداد ” الساعة الترابية”

يعد موسم الصيف هذا العام واحد من أكثر مواسم الصيف ارتفاعا في درجات الحرارة علي جميع المناطق في مختلف دول العالم حيث حدثت تغييرات مناخية كبيرة أدت إلى حدوث نوع من الاختلال في المواسم الأربعة، وبالتالي تأثر موسم الصيف الذي أتي مبكرا هذا العام وشهد ارتفاع كبير وملحوظ في درجات الحرارة في بدايته. الأمر الذي أدي إلي لجوء المواطنين إلى استخدام التكييفات في المنازل علي مدار اليوم، وليس في فترة النهار فقط، وذلك لمحاربة ارتفاع درجات الحرارة مما يؤدي إلي ارتفاع فواتير الكهرباء بسبب التشغيل الدائم للتكييفات إلى جانب الأجهزة الكهربائية المنزلية الأخري، ويبدو أن فكرة تطبيق عداد الساعة الترابية سيقوم البعض في التفكير فيها حيث إنها جديدة من نوعها بالإضافة إلي إنها قد تساهم في حل هذه الأزمة، وان لم يكن حل كلي.

شارك الخبر:

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة دليل البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من دليل البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق