التحفظ على كاميرات المراقبة فى حادث مقتل موظف بالمعاش داخل منزله بطوخ

دليل البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

تواصل الأجهزة الأمنية بالقليوبية، من جهودها لسرعة كشف غموض حادث العثور على جثة موظف بالمعاش عمره 65 عاما عثر عليه متوفيا، منذ 5 أيام وفي حالة تحلل في شقة بطوخ، مقيدا بقميص نوم حريمي من الأرجل.

فيما عثرت الأجهزة الأمنية على ملابس حريمي حول الجثة وكاميرات مراقبة معلقة بالشقة، وتم التحفظ على الجثة بمشرحة مستشفى طوخ وحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

وتلقى العميد فوزي عبدربه مأمور مركز شرطة طوخ بلاغا من الأهالي بالعثور على جثة في حالة تحلل داخل شقة بمدينة طوخ.

تم إخطار اللواء رضا طبلية مدير الأمن فانتقل اللواء هشام سليم مدير المباحث والعميد يحيى راضي رئيس مباحث المديرية، وبمعاينة الشقة تبين وجود جثة لرجل عمره 65 عاما موظف بالمعاش، والجثة في حالة تحلل ومقيد من الأرجل بقميص حريمي، وتبين أن المتوفى يرتدي ملابس داخلية فقط، ويوجد ملابس حريمي “داخلية” مبعثرة على السرير المتواجد عليه الجثة.

وتوصلت التحريات إلى أن المتوفى زوجته متوفية منذ 10 سنوات ولديه “ولدان وبنتان” وتزوج مرة ثانية منذ 3 سنوات ثم طلق زوجته الثانية، ويقيم بمفرده في الشقة، وبفحص الشقة عثر على كاميرات مراقبة بها وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى طوخ تحت تصرف النيابة.

فيما تحفظ فريق البحث الجنائي على الملابس والكاميرات لتفريغها ورفع البصمات الموجودة على الأبواب ومحتويات حجرة النوم ورجحت الأجهزة الأمنية وجود شبهة جنائية في الوفاة، كما يتم فحص علاقات المجني عليه وخلافاته في محاولة لكشف غموض الواقعة.

شارك الخبر:

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة دليل البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من دليل البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق