اليمن: التجزئة فى تنفيذ قرارات مجلس الأمن تطيل فترة النزاع والحرب فى البلاد

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال المتحدث باسم الحكومة اليمنية، راجح بادى، اليوم السبت، إن حكومة بلاده حريصة على تطبيق اتفاق "ستوكهولم" بشأن مدينة الحديدة، مشددا على أن التجزئة فى تنفيذ القرارات لا يخلق سلاما دائما وإنما يؤسس لجولات صراع قادمة وإطالة فترة النزاع والحرب فى البلاد.

وجدد - فى مداخلة مع "الحرة" الإخبارية - موقف حكومته الواضح بأن من يريد تحقيق سلام دائم وشامل فى اليمن فعليه أن ينفذ قرارات مجلس الأمن كاملة، مضيفا "لن نقبل بتجزئة اتفاق الحديدة والانتقائية فى تنفيذه فلابد من تنفيذ الاتفاق الذى تم التوقيع عليه بشكل كامل على أرض الواقع".

وتابع "نحن على تواصل دائم مع الأمين العام للأمم المتحدة وننتظر ما تحمله مساعدة الأمين العام للشؤون السياسية روز مارى ديكارلو خلال زيارتها للرياض ولقائها بالمسؤولين اليمنيين هناك، آملا بأن يتم تنفيذ اتفاق ستوكهولم كما هو دون تجزئته".

كانت الأمم المتحدة قد أعلنت أمس الجمعة أن مساعدة أمينها العام للشؤون السياسية روز مارى ديكارلو ستتوجه إلى الرياض يومى الاثنين والثلاثاء المقبلين لبحث الوضع فى اليمن، فى زيارة تأتى بعد الانتقادات الحادة التى وجهها الرئيس اليمنى عبد ربه منصور هادى إلى المبعوث الأممى إلى بلاده مارتن جريفيث.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق