أخبار عاجلة

ممثل روسيا ينتقد الجدل الأمريكي الإيراني حول الخطوة الأولى للعودة إلى الاتفاق النووي

ممثل روسيا ينتقد الجدل الأمريكي الإيراني حول الخطوة الأولى للعودة إلى الاتفاق النووي
ممثل روسيا ينتقد الجدل الأمريكي الإيراني حول الخطوة الأولى للعودة إلى الاتفاق النووي

طهران- سبوتنيك. وقال أوليانوف في تغريدة عبر "تويتر"، اليوم الأحد، "هذا ما كنا نخشاه، أمريكا وإيران مستعدتان للعودة للاتفاق النووي لكنهما علقتا في جدل غير مثمر بشأن من سيتخذ الخطوة الأولى"، مضيفا أن "السبيل الوحيد هو مزامنة خطوات الطرفين".

© REUTERS / JONATHAN ERNST

أكد الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، في تصريحات أدلى بها لوسائل إعلام أمريكية، اليوم، أن بلاده لن ترفع العقوبات المفروضة على إيران قبل التزام طهران بالاتفاق النووي.

وأجاب الرئيس الأمريكي، جو بايدن، في مقابلة مع محطة "سي بي إس"، بـ "لا"، عند سؤاله عما إذا كانت أمريكا سترفع العقوبات على إيران قبل عودتها للالتزام بالاتفاق.
وبدوره، قال الزعيم الأعلى في إيران، علي خامنئي، اليوم الأحد، إن "الولايات المتحدة يجب أن ترفع جميع العقوبات إذا كانت تريد من طهران العدول عن خطواتها النووية".

وقال خامنئي، عبر حسابه بموقع "تويتر" إن "إيران أوفت بجميع التزاماتها بموجب الاتفاق النووي لعام 2015، والطرف الذي يحق له فرض الشروط في الاتفاق النووي هو إيران لأنها أوفت بجميع التزاماتها وليس الولايات المتحدة والدول الأوروبية الثلاث، إذا كانوا يريدون من إيران العودة لالتزاماتها، فيجب على الولايات المتحدة أن ترفع جميع العقوبات أولا".

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين باساكي، قالت الجمعة الماضية، إن "الولايات المتحدة سترد بالمثل إذا استأنفت إيران التزامها بالاتفاق النووي الذي قد يكون بمثابة أساس لمزيد من المفاوضات".

© AP Photo / Ebrahim Noroozi

فيما أكد كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، إن بلاده مستعدة لاعتماد سياسة الدبلوماسية القصوى، مشددا على أنه لا بديل عنها في المرحلة الحالية. ورحب عراقجي بتصريحات الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية جوزيب بوريل، مضيفا: "نرحب بأي تغييرات في النهج الأمريكي لصالح الاتفاق النووي ورفع العقوبات".

ويذكر أن الولايات المتحدة الأميركية أعلنت يوم 8 مايو/ أيار 2018، انسحابها من الاتفاق الشامل بشأن البرنامج النووي الإيراني، الذي تم التوصل إليه بين "السداسية الدولية" كرعاة دوليين (روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا)، وإيران في عام 2015.

وأعادت الولايات المتحدة، فرض عقوبات واسعة النطاق ضد إيران والدول المتعاملة معها اعتبارا من يوم 7 أغسطس/ آب من العام نفسه.

وعارض باقي أعضاء الاتفاق، "الخمسة"، الخطوة من الأميركية. وأعلن الشركاء الأوروبيون لواشنطن، أنهم ينوون الاستمرار في الالتزام بشروط الصفقة مع إيران، فيما أعلنت الخفض التدريجي لالتزاماتها في الاتفاقية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة SputnikNews ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من SputnikNews ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق السعودية تسجل 375 إصابة جديدة بفيروس كورونا
التالى إيطاليا تستعد لتوجيه اتهامات إلى المتطوعين في مجال إنقاذ المهاجرين