8 ملايين دينار شهريا خسائر مكاتب السياحة والسفر في الكويت

8 ملايين دينار شهريا خسائر مكاتب السياحة والسفر في الكويت
8 ملايين دينار شهريا خسائر مكاتب السياحة والسفر في الكويت

كشف رئيس مجلس إدارة اتحاد مكاتب السياحة والسفر بالكويت، محمد المطيري، عن أن متوسط الخسائر التشغيلية لـ450 مكتب سفر خلال جائحة كورونا بلغ 88 مليون دينار، بمعدل 8 ملايين دينار شهريًا.

وفي الوقت ذاته، باشرت الأجهزة العاملة في مطار الكويت الدولي، تنفيذ قرار مجلس الوزراء بمنع دخول البلاد لغير الكويتيين لمدة أسبوعين، مع استثناء أقارب الكويتيين من الدرجة الأولى ومرافقيهم من العمالة المنزلية والعمالة المسجلة في منصة "بالسلامة" والطواقم الطبية والبعثات الدبلوماسية. 

وشهد المطار حالة من الهدوء مع استقبال الركاب القادمين إلى البلاد، حيث كانت طواقم العمل الفنية والصحية على أهبة الاستعداد لتنظيم دخولهم منذ نزولهم من الطائرة ومرورهم بإجراءات الفحص الطبي وحتى خروجهم من بوابات المطار. 

وبلغ إجمالي عدد الرحلات الجوية 65 رحلة جوية، منها 33 مغادرة، و32 قادمة، منها 5 رحلات قادمة من دبي، و4 من إسطنبول، ورحلتان من الدوحة، ورحلة من كل من أبوظبي والشارقة.

وقال المطيري لـ القبس إن المطار بريء من زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا، ولا داعي لإغلاقه، خاصة في ظل التشدد في عمل الفحوصات أمام القادمين إلى البلاد، والذين يخضعون لإجراء مسحتين PCR، إضافة إلى إجراء مسحة ثالثة ستطبق قريبًا على كل المسافرين القادمين في مختبرات معتمدة مع عمل حجر مؤسسي لمدة ٧ أيام في أحد الفنادق. 

وأضاف أن ظاهرة التزوير في شهادة PCR من قبل بعض المسافرين ستختفي مع ربط المختبرات الخارجية المعتمدة مع وزارة الصحة، في ظل محدودية أعداد القادمين.

وأكد أنه مع كل هذه الإجراءات فإن عملية دخول الكويت باتت محكمة، ولا داعي للإغلاق مجددًا، كما باتت عملية رفع نسبة تشغيل المطار منطقية وسهلة مع زيادة وتيرة من تم تطعيمهم من سكان الكويت.

كشف رئيس مجلس إدارة اتحاد مكاتب السياحة والسفر بالكويت، محمد المطيري، عن أن متوسط الخسائر التشغيلية لـ450 مكتب سفر خلال جائحة كورونا بلغ 88 مليون دينار، بمعدل 8 ملايين دينار شهريًا.

وفي الوقت ذاته، باشرت الأجهزة العاملة في مطار الكويت الدولي، تنفيذ قرار مجلس الوزراء بمنع دخول البلاد لغير الكويتيين لمدة أسبوعين، مع استثناء أقارب الكويتيين من الدرجة الأولى ومرافقيهم من العمالة المنزلية والعمالة المسجلة في منصة "بالسلامة" والطواقم الطبية والبعثات الدبلوماسية. 

وشهد المطار حالة من الهدوء مع استقبال الركاب القادمين إلى البلاد، حيث كانت طواقم العمل الفنية والصحية على أهبة الاستعداد لتنظيم دخولهم منذ نزولهم من الطائرة ومرورهم بإجراءات الفحص الطبي وحتى خروجهم من بوابات المطار. 

وبلغ إجمالي عدد الرحلات الجوية 65 رحلة جوية، منها 33 مغادرة، و32 قادمة، منها 5 رحلات قادمة من دبي، و4 من إسطنبول، ورحلتان من الدوحة، ورحلة من كل من أبوظبي والشارقة.

وقال المطيري لـ القبس إن المطار بريء من زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا، ولا داعي لإغلاقه، خاصة في ظل التشدد في عمل الفحوصات أمام القادمين إلى البلاد، والذين يخضعون لإجراء مسحتين PCR، إضافة إلى إجراء مسحة ثالثة ستطبق قريبًا على كل المسافرين القادمين في مختبرات معتمدة مع عمل حجر مؤسسي لمدة ٧ أيام في أحد الفنادق. 

وأضاف أن ظاهرة التزوير في شهادة PCR من قبل بعض المسافرين ستختفي مع ربط المختبرات الخارجية المعتمدة مع وزارة الصحة، في ظل محدودية أعداد القادمين.

وأكد أنه مع كل هذه الإجراءات فإن عملية دخول الكويت باتت محكمة، ولا داعي للإغلاق مجددًا، كما باتت عملية رفع نسبة تشغيل المطار منطقية وسهلة مع زيادة وتيرة من تم تطعيمهم من سكان الكويت.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق اكتشاف مقهى لتقديم الشيشة وتغريم 36 شخصًا 28 ألف جنيه إسترليني في بريطانيا
التالى الجيش الوطنى الليبى يؤكد ضرورة خروج كافة المرتزقة من البلاد