أخبار عاجلة
عطل مفاجئ يضرب تطبيق فيسبوك ماسنجر عالميًا -
نادال خارج حسابات روتردام بسبب آلام الظهر -

إعدام 250 ألف دجاجة بسبب تفشي إنفلونزا الطيور في اليابان

إعدام 250 ألف دجاجة بسبب تفشي إنفلونزا الطيور في اليابان
إعدام 250 ألف دجاجة بسبب تفشي إنفلونزا الطيور في اليابان
أعلنت سلطات محافظة تشيبا شرق اليابان أنها ستعدم حوالي 250 ألف دجاجة في مزرعة محلية تفشى فيها فيروس إنفلونزا الطيور، وفقًا لما نقلته وكالة "كيودو".
اضافة اعلان

ولمنع انتشار العدوى، حظرت سلطات تشيبا تصدير الدجاج والبيض خارج المنطقة المحيطة بمزرعة الدواجن.

وكانت وكالة "كيودو" أفادت في 4 فبراير بإعدام حوالي 170 ألف دجاجة في المحافظة بسبب اكتشاف بؤرة تفش للعدوى بها.

وفي 19 يناير، قال كاتسونوبو كاتو الأمين العام لمجلس الوزراء الياباني: إنه منذ نوفمبر تم اكتشاف تفشي إنفلونزا الطيور في 36 مزرعة دواجن منتشرة في 15 محافظة في اليابان.

وضرب وباء إنفلونزا الطيور عددًا من الدول إلى أن أعلنت اليابان عن إعدام أكثر من 5.8 مليون دجاجة خلال العام الماضي عقب اكتشاف تفشي إنفلونزا الطيور في البلاد.

وأشارت مصادر بحسب شبكة روسيا اليوم الإخبارية إلى أن "آخر مرة تم فيها تسجيل إعدام مثل هذا العدد من الطيور كان في شتاء 2005-2006، عندما اضطر المتخصصون إلى إعدام 5.7 مليون دجاجة بسبب الوباء".

وتابعت، أنه "تم اكتشاف الفيروس في 15 محافظة من أصل 47 في اليابان".

وفرضت السلطات الصحية في اليابان حجرًا صحيًا على مزارع الدواجن حيث تم العثور على بؤر للعدوى في منطقة طولها 3 كيلو مترات، كما حظرت تصدير الدجاج والبيض خارج منطقة.

ولا يستبعد الخبراء أن يتجاوز العدد الحقيقي للطيور المعدومة الـ6 ملايين بنهاية الموسم الحالي.

فرنسا تحذر
واليابان ليست الدولة الأولى التي تعاني من تفشي كورونا، حيث قال جوليان دو نورموندي، وزير الزراعة الفرنسي، إن مستوى تفشي فيروس إنفلونزا الطيور في بلاده بلغ "حدا صعبا بشكل لا يُصدق، وهو اليوم ينتقل بسهولة كبيرة".

وأحصت السلطات الفرنسية الأسبوع الماضي 124 بؤرة لوباء إنفلونزا الطيور عبر البلاد، من بينها 119 بؤرة في إقليم "لاند"، الأكثر تضررا، حيث يتصاعد غضب مربي الدواجن الذين يتهمون الحكومة بإهمالهم وعدم التحرك بما يكفي لمواجهة التحدي الصحي والاقتصادي الذي يواجهونه دون إمكانيات. وقد استجاب وزير الزراعة لانشغالاتهم بزيارة المنطقة ومعاينة حجم الكارثة بها.

وطمأن الوزير الفرنسيين بأن فيروس إنفلونزا الطيور لا ينتقل إلى الإنسان، موضحا بأنه وصل إلى فرنسا عن طريق الطيور المهاجرة و"لا يمكننا وقف هجرة الطيور"، على حد تعبيره، معترفا بصعوبة الظرف وبأن هذا الوباء يشكل "مأساة بالنسبة للمربين" ووعد، في المقابل، بمساعدات مالية لتعويض خسائر المتضررين "ابتداء من الأسبوع المقبل".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق وصول اللقاحات .. بيان مهم من الحكومة التونسية
التالى فوتشي: أخبار جيدة متوقعة عن لقاح جونسون آند جونسون