المحكمة العليا تنتصر لكنائس كاليفورنيا ضد قيود كوفيد الصارمة

المحكمة العليا تنتصر لكنائس كاليفورنيا ضد قيود كوفيد الصارمة
المحكمة العليا تنتصر لكنائس كاليفورنيا ضد قيود كوفيد الصارمة

منعت المحكمة العليا الأمريكية، حظرًا متعلقًا بجائحة كوفيد في كاليفورنيا،  على خدمات العبادة الداخلية، لكنها سمحت بقيود أخرى تؤثر على دور العبادة ، وفقًا لشبكة (سي إن إن).

وضعت كاليفورنيا نظامًا متدرجًا أدى إلى حظر شامل للخدمات الداخلية في بعض المقاطعات. 

منعت المحكمة الحظر الذي تم فرضه على خدمات العبادة الداخلية في المناطق الأكثر تضررًا، لكنها سمحت ببعض القيود على أساس عدد المتواجدين بالكنيسة وأن يراعوا التباعد الاجتماعي وعدم الاكتظاظ بالإضافة إلى حظر الغناء.

وانقسم رأي المحكمة إلى جهتين قبل أن يرجح رئيس المحكمة الكفة لصالح قرار التخفيف الجزئي على الكنائس للعبادة، مع مراعاة التدابير الاحترازية.

منح القاضيان كلارنس توماس ونيل جورسوش، موافقتهما على منح الكنائس الحق في ممارسة شعائر العبادة، بينما رفض  3 قضاة ليبراليين  ذلك، وهم :  ستيفن براير وإيلينا كاجان وسونيا سوتومايور، معتبرين إن الوقوف أمام قرارت الولاية أفضل.

لكن كتب رئيس المحكمة العليا جون روبرتس موضحًا تصويته لمنح حقوق جزئية للكنائس: "تدين المحاكم الفيدرالية باحترام كبير للمسؤولين، لكن  إصرار الدولة على عدم قدرة أي شخص على العبادة بأمان في كاتدرائية  مهمة يعكس تقديرًا غير كافٍ للمصالح المعرضة للخطر".

 وقال روبرتس "الاحترام ، رغم اتساعه ، له حدوده، مع  الاعتراف إن كاليفورنيا تحاول يائسة إبطاء انتشار مرض فتاك".

ودافع كزافييه بيسيرا ، المدعي العام لولاية كاليفورنيا ، وهو مرشح الرئيس جو بايدن لوزير الصحة والخدمات الإنسانية ، عن القيود التي وصفها بأنها "منظمة بعناية" و "استجابة متناسبة" للتهديدات غير المسبوقة للصحة العامة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.