بعد قرار بايدن المفاجئ... ماذا دار في أول اتصال بين وزيري خارجية أمريكا والسعودية

بعد قرار بايدن المفاجئ... ماذا دار في أول اتصال بين وزيري خارجية أمريكا والسعودية
بعد قرار بايدن المفاجئ... ماذا دار في أول اتصال بين وزيري خارجية أمريكا والسعودية

وقالت وكالة الأنباء السعودية "واس"، إن الوزيرين "استعرضا في اتصال هاتفي، عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك"، مؤكدة أن الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله هنأ نظيره الأمريكي بمناسبة توليه المنصب الجديد.

وعبر الأمير فيصل بن فرحان، عن "تطلع المملكة للعمل مع الولايات المتحدة الأمريكية لمواجهة التحديات المشتركة وصون الأمن والاستقرار في المنطقة".

ويأتي هذا الاتصال في ظل إعلان الولايات المتحدة وقف دعمها لعمليات التحالف العربي بقيادة السعودية في الأراضي اليمنية، في إطار سياسة الرئيس الأمريكي الجديد لتشديد النهج تجاه المملكة، التي تواجه اتهامات واسعة بخرق حقوق الإنسان داخل البلاد والتسبب في أزمة إنسانية حادة في اليمن.

وتقود السعودية، منذ مارس/ آذار 2015، التحالف العربي الذي يشن عمليات عسكرية مكثفة في اليمن دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا موالية للرئيس، عبد ربه منصور هادي، والتي تحارب قوات الحوثيين المدعومين من إيران. وتقول تقديرات الأمم المتحدة إن اليمن، الذي فرض عليه التحالف حظرا بحريا وبريا وجويا، يعاني من أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة SputnikNews ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من SputnikNews ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.