بايدن يوقع مذكرة بشأن حماية حقوق المثليين في جميع أنحاء العالم

بايدن يوقع مذكرة بشأن حماية حقوق المثليين في جميع أنحاء العالم
بايدن يوقع مذكرة بشأن حماية حقوق المثليين في جميع أنحاء العالم

ألقى الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم اليوم الخميس، أول خطاب رئيسي له في السياسة الخارجية خلال زيارة إلى وزارة الخارجية حيث أشار إلى أنه سيضع الدبلوماسية في قلب السياسة الخارجية الأمريكية.

وقال بايدن لموظفي وزارة الخارجية الذين اجتمعوا شخصيًا وهو يتحدث قبل خطابه: "أمريكا عادت" مضيفا "الدبلوماسية عادت"

كما وقع مذكرة رئاسية اليوم الخميس قال عنها مستشاره للأمن القومي، جيك سوليفان، إنه سيركز على "حماية حقوق أفراد مجتمع المثليين في جميع أنحاء العالم". 

وأضاف سوليفان للصحفيين إن بايدن يتحدث أكثر عن الخطوة خلال تصريحاته.

ولم يكن الرئيس ينوي إعطاء رؤية كاملة لعقيدة سياسته الخارجية في وزارة الخارجية، بل أراد التركيز على "قراراته وأفعاله المبكرة"، التي قال سوليفان إنها تنقسم إلى خمسة مسارات: الاستثمارات المحلية "لدعم بلدنا المؤسسات ، و "تنشيط تحالفات أمريكا" ، والالتزام بالتعددية من خلال "إعادة إشراك المؤسسات والاتفاقيات الرئيسية" ، و "إعادة تأكيد قيمنا" ، و "التأكد من أن موقف قوتنا العالمية يتوافق مع أمننا القومي وأولوياتنا الدبلوماسية."

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.