بريطانيا تسجل 20634 إصابة و915 وفاة جديدة بكورونا

بريطانيا تسجل 20634 إصابة و915 وفاة جديدة بكورونا
بريطانيا تسجل 20634 إصابة و915 وفاة جديدة بكورونا
أعلنت وزارة الصحة البريطانية اليوم الخميس عن تسجيلها 20634 إصابة و915 وفاة جديدة بفيروس كورونا.

وأفادت الوزارة بارتفاع عدد الإصابات المسجلة بعدوى فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" في المملكة المتحدة خلال الساعات الـ24 الماضية بواقع 20634، مقابل 19202 في بيانات أمس الأربعاء، لتصل الحصيلة العامة إلى مستوى 3892459 حالة.اضافة اعلان

وذكرت وزارة الصحة أنها رصدت خلال اليوم الماضي 915 وفاة جديدة جراء المرض، مقابل 1322 الأربعاء، ليصل عدد ضحايا الجائحة في البلاد إلى 110250 متوفيا.

كما أفادت المعطيات الحكومية بارتفاع عدد الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح ضد فيروس كورونا، إلى 10.49 مليون.

وتعتبر بريطانيا الدولة الـ5 عالميا من حيث عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا المستجد والـ5 من حيث حصيلة ضحايا الجائحة.

ورصدت البلاد في الأسابيع الأخيرة انتشارا متسارعا للمرض، وفي 14 ديسمبر أعلن وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، أن العلماء اكتشفوا سلالة جديدة من فيروس كورونا، فيما ذكر رئيس الوزراء، بوريس جونسون، أنها أكثر انتقالا، كما أكد مؤخرا أنها تعتبر أيضا أكثر فتكا.

ومع ذلك أطلقت سلطات المملكة المتحدة يوم 8 ديسمبر حملة تطعيم جماعي ضد عدوى فيروس كورونا بلقاح تطوره شركتا "فايزر" الأمريكية و"بيونتيك" الألمانية، لتتم لاحقا المصادقة على مصل صممته شركة "موديرنا" الأمريكية.

وتلقى 10 ملايين بريطاني جرعتهم الأولى من اللقاح. 

وتعهد الوزراء البريطانيون بتلقيح 13.9 مليون من الأشخاص الأكثر عرضة للخطر بحلول منتصف فبراير . 

كما يأمل شعب بريطانيا فى تخفيف قيود الإغلاق اعتبارا من بداية مارس . 

وكشفت دراسة مراقبة اليوم ان حوالي واحد من كل سبعة أشخاص في إنجلترا، ما يعادل 8.6 مليون، كان لديه أجسام مضادة لفيروس كورونا فى منتصف شهر يناير.

وقام مكتب الإحصاء الوطني بتحليل دم لأكثر من 1300 شخص في جميع انحاء البلاد، ووجد ان 15.3 في المائة من الاختبارات ايجابية للاجسام المضادة، بعدما كانت 10 في المائة في ديسمبر .

جدير بالذكر أن الأجسام المضادة هي مواد يصنعها الجهاز المناعي استجابة للعدوى او التطعيمات التي تحمي ضد الفيروسات . 

ويدل وجود هذه الأجسام في الدم على ان الشخص لديه مناعة جزئية او كاملة ضد الاصابة بالمرض مرة اخرى . 

واعتقد العلماء أن معظم المتعافين من الفيروس لديهم مستويات عالية من الاجسام المضادة لمدة ستة اشهر بعد الإصابة، ولكن مدى تلاشيها بعد ذلك يظل لغزا.

كما كشفت دراسة عن اصابة حفنة من العاملين الصحيين في البرازيل بالسلالة الجديدة من فيروس كورونا هناك، بعد شهور من التعافي من السلالة الاصلية.

وذكرت هيئة الصحة العامة في إنجلترا أن 143 فردا قد أصيبوا بالسلالة الجديدة منذ اكتشافها لأول مرة على الأراضي البريطانية في ديسمبر، بما في ذلك خمسة في اسكتلندا وتسعة في ويلز . 

ولم يتم العثور على اي منها في ايرلندا الشمالية. 

وأضافت الصحيفة أنه سيتم نشر وحدات اختبار متنقلة فى بريطانيا تقدم اختبارات PCR

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.