بارقة أمل.. لبنان يتجه للفتح التدريجي للبلاد

بارقة أمل.. لبنان يتجه للفتح التدريجي للبلاد
بارقة أمل.. لبنان يتجه للفتح التدريجي للبلاد

تجتمع اللجنة الوزارية اللبنانية الخاصة بفيروس كورونا لبحث الخيارات المتاحة بعد الثامن من فبراير، في ضوء استمرار تزايد أعداد الإصابات، والوفيات بالفيروس. 

وبدوره أفاد رئيس لجنة الصحة النيابيّة النائب عاصم عراجي بوجود توجّه لدى اللجنة الوزاريّة الخاصة بفيروس كورونا إثر إجتماعها غدًا لتمديد الإقفال والفتح التدريجي للبلد مع تحديد إستثناءات. 

ودعا في تصريحات للإذاعة النور اللبنانية إلى ضرورة  الحذر واتخاذ القرار المدروس المبني على معطيات طبيّة وميدانية والإتجاه للفتح المنظّم وغير العشوائي، إلى جانب عدم توسيع دائرة الإستثناءات خشية تضييع ما جرى تحقيقه خلال الأسابيع الماضية. 

وشدد عراجي علي ضرورة  توزيع مساعدات ماديّة للأسر المحتاجة.

وقال عراجي :الإقفال العام أثمر خلال الفترة الماضية، إلاّ أنّ الأمر يحتاج إلى خطوات مدروسة ، و أنّ الإقفال العام أعطى نتيجة خلال الفترة الماضية حيث أنّ أعداد الإصابات كانت أربعة وخمسة الآف في اليوم، ولولا الإقفال لإرتفعت الأعداد لتصل إلى عشرة الآف يوميًا.

وأضاف :  عدد الإصابات الكلي إنخفض غير أنّ النسب الإيجابية للإصابات لا تزال عالية وتتراوح بين 21 و22 بالمئة فضلًا عن إرتفاع نسبة الوفيات خلال الأسبوع الماضي، إضافةً إلى مراوحة نسبة الدخول إلى العناية الفائقة الخاصة بكورونا. 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.