أخبار عاجلة

وسائل إعلام ليبية: وفاة عبد المولى لنقي أحد كبار رجال السياسة بالعهد الملكي

وسائل إعلام ليبية: وفاة عبد المولى لنقي أحد كبار رجال السياسة بالعهد الملكي
وسائل إعلام ليبية: وفاة عبد المولى لنقي أحد كبار رجال السياسة بالعهد الملكي

أكدت وسائل إعلام محلية ليبية، الأحد، وفاة النائب والوزير خلال العهد الملكى بليبيا عبد المولى لنقى، فى مدينة بنغازى شرق البلاد عن عمر ناهز 92 عامًا. 

 

شغل عبدالمولى لنقى منصب وزير الصحة فى حكومة عبدالمجيد كعبار، بينما عُيِّن وزيرًا للعمل والشؤون الاجتماعية فى حكومات محمد الصيد، ومحمود المنتصر الثانية، وحكومة حسين مازق، خلال العهد الملكى بليبيا، كما فاز بمقعد مجلس النواب الليبى فى الفترة من سنة 1960 إلى العام 1964 عن دائرة البركة بمدينة بنغازي.

 

وخلال توليه وزارة العمل والشؤون الاجتماعية التى كانت تشرف على قطاع الشباب والرياضة وقع الوزير عبدالمولى لنقى عقود إنشاء المدينتين الرياضيتين فى كل من طرابلس وبنغازي، وذلك وبعد قبول طلب ليبيا باستضافة الدورة العربية الخامسة التى كان من المقرر إقامتها فى سبتمبر العام 1969.

 

كما عُرف عبدالمولى لنقي، باهتماماته الثقافية فقد أسس مكتبته قورينا فى شارع عمر المختار ببنغازي، ودار ليبيا للنشر خلال الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي.

 

ونعاه المؤرخ الليبى سالم الكبتى فى تدوينة عبر "فيسبوك" جاء فيها: "يغادر الدنيا الفانية اليوم الأستاذ الكبير عبد المولى لنقى الثقافة، التواصل، العلاقات الطيبة، بنغازي، ليبيا، الوطن، دار ليبيا، مكتبة قورينا، وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، الهلال الأحمر، الحركة الكشفية، ديوان رفيق شاعر الوطن، المدينتان الرياضيتان، أعمال الخير، وغير ذلك الكثير، الأثر الباقي، يلحق برفيقه وصديقه الأثير مباشرة على مصطفى المصراتي".

 

وأضاف: "مثل مغيب شمس، مثل حدوث زلزال فى الليل، مثل انهيار جسر يقرب المسافات، مثل تداعى ركن قوي، مثل كل شيء موجع فى هذا الزمن، مثل فراغ لا يوجد من يملأه، يغيب الرجال، يرحل الرواد، تفقد ليبيا أعلامها".

 

وقال عنه الكاتب الليبى أحمد الفيتورى فى أحد مقالاته نشر فى مارس 2016 بجريدة الوسط: تظل "ليبيا أسطورته الأولى والأخيرة، أن أردت أن ترى المقاتل فيه استفزه بالطعن فى المعرفة وأظهر جهلك بليبيا، فيما يخص الكتاب منذ مقتبل العمر منح جدوى العمر له، أينما ثمة ما يخص ليبيا من كتب يُكرس الوقت والجهد والمال، تكلم بحواس خمس وهو يؤكد أن مدينته بنغازى حاملة وحدة ليبيا، وأن ليبيا بنغازى الكبيرة، منذ الخمسينيات تجسد عشقه هذا فى دار ليبيا للنشر".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق سفارة الكويت ببريطانيا تحث مواطنيها على مغادرة البلاد تحسبا لارتفاع إصابات "أوميكرون"
التالى إصابة عدد من الفلسطينيين خلال مواجهات مع جيش الاحتلال في كفر قدوم