أول تعليق من الاتحاد الأوروبي على مقتل الناشط اللبناني لقمان سليم

أول تعليق من الاتحاد الأوروبي على مقتل الناشط اللبناني لقمان سليم
أول تعليق من الاتحاد الأوروبي على مقتل الناشط اللبناني لقمان سليم

علق سفير الاتحاد الأوروبي في لبنان، رالف طراف، اليوم الخميس، على مقتل الناشط اللبناني والمعارض لحزب الله لقمان سليم.

وغرد طراف، عبر حسابه على "تويتر" قائلًا: "مصدوم وحزين لاغتيال لقمان سليم. تعازيّ الحارة لعائلته وأقاربه".

وأضاف: "ونأسف لثقافة الإفلات من العقاب السائدة في لبنان. ونطالب بالتحقيق المناسب من قبل الجهات المختصة".

وبعدما أنهى الطبيب الشرعي الدكتور عفيف خفاجة الكشف على جثة الناشط، تبين أنها مصابة بخمس طلقات نارية أربعة في الرأس وواحدة في الظهر، في وقت تتواصل التحقيقات لكشف ملابسات الجريمة.

وكلف النائب العام الاستئنافي في جنوب لبنان، القاضي رهيف رمضان، فرع المعلومات بإجراء مسح كامل للكاميرات لمعرفة المسار الذي سلكته سيارة لقمان سليم قبل إغتياله وبتفريغ داتا هاتفه الخلوي وتحليلها.

وكانت وسائل الإعلام ذكرت صباح اليوم، الخميس، أن قوى الأمن اللبناني عثرت على الناشط لقمان سليم مقتولًا برصاصتين في رأسه داخل سيارته في محافظة النبطية جنوبي البلاد، ويأني ذلك بعد ساعات من خبر اختفاءه حيث كان عائدًا من نيحا الجنوبية إلى منزله إلا أنه فُقد الاتصال به.

وعلق وزير الداخلية اللبناني، العميد فهمي، على اغتيال الناشط والمعارض البارز لحزب الله، لقمان سليم، صباح اليوم الخميس، مؤكدا أن "ما حصل جريمة مروعة ومدانة".

وبحسب قناة "العربية"، كان اختفاء الناشط والكاتب الشيعي المعارض بشكل قوي لحزب الله قد أثار ضجة في لبنان، حيث فُقد الاتصال به منذ الثامنة مساء أمس، الأربعاء، خلال زيارته لمنزل صديقه في إحدى القرى جنوبي لبنان، حيث يتمتع حزب الله بسطوة كبيرة.

ورجح أصدقاء الناقد الشرس لحزب الله وقوع عملية خطف، أما العائلة فوجهت اليوم، الخميس، نداء استغاثة لأي شخص يعرف عنه شيئا.

يذكر أن سليم لطالما انتقد حزب الله وسلاحه، معتبرا أن أجنداته خارجية، تقدم مصلحة إيران على مصلحة لبنان، وما فتئ يعتبر أن الحزب يمارس سلطة القمع والرقابة على عقول مناصريه.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.