أخبار عاجلة
ضبط ٣ أطنان دواجن مجهولة المصدر بالقليوبية -

بعد حبسه 20 عاماً.. من هو الدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي؟

بعد حبسه 20 عاماً.. من هو الدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي؟
بعد حبسه 20 عاماً.. من هو الدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي؟
أصدرت محكمة بلجيكية اليوم الخميس حكما بالسجن 20 عاما على دبلوماسي إيراني في بلجيكا بعد إدانته بالتخطيط لهجوم في فرنسا.

واتهم القضاء البلجيكي الدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي صاحب الـ 49 عاما، بالتخطيط لتفجير تجمع لمعارضي النظام الإيراني قرب باريس في 2018.اضافة اعلان

وتمت محاكمة أسد الله أسدي مع 3 شركاء مفترضين، أمام محكمة أنتويرب في بلجيكا.   

Image1_22021412932694829147.jpg
وكان الادعاء طلب هذه العقوبة القصوى خلال المحاكمة التي جرت في نهاية نوفمبر في المحكمة الجنائية. 

وأثار هذا الملف الذي يجمع بين الإرهاب والتجسس، توترا دبلوماسيا بين طهران والعديد من العواصم الأوروبية، بما في ذلك باريس.

استهداف المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
وأحبطت السلطات البلجيكيّة الاعتداء الذي كان يستهدف في 30 يونيو 2018، في فيلبنت قرب باريس، التجمع السنوي الكبير للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، وهو ائتلاف معارضين يضم حركة مجاهدي خلق.

وفي صباح ذلك اليوم، أوقفت الشرطة زوجين بلجيكيَّين من أصل إيراني في منطقة بروكسل وبحوزتهما 500 جرام من مادّة متفجّرة وجهاز تفجير في سيّارتهما.

ويمثل الزوجان المعتقلان نسيمه نعامي (36 عاماً) وأمير سعدوني (40 عاماً)، إلى جانب أسد الله أسدي ورجل آخر يُشتبه بضلوعه في القضيّة ويُدعى مهرداد عارفاني (57 عاماً)، أمام محكمة أنتويرب الجنائيّة.

وتمكنت المعارضة من عقد تجمعها الذي حضرته شخصيات مهمة يشارك نحو 20 منها في الادعاء المدني إلى جانب المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية.

ومن هذه الشخصيات الفرنسية الكولومبية إنجريد بيتانكور التي كانت رهينة في الماضي لدى للقوات المسلحة الثورية لكولومبيا.

اعتقال الأسدي
واعتقل الأسدي الذي كان دبلوماسيا في السفارة الإيرانية في فيينا، في الأول من يوليو في ألمانيا، ثم تم تسليمه إلى بلجيكا في أكتوبر 2018، ويرى المحققون أنه لم يعد يتمتع بالحصانة الدبلوماسية. 

وقدمت للمحكمة صور يظهر فيها في 28 يونيو في لوكسمبورج وهو يسلم طردا يحتوي على القنبلة للزوجين البلجيكيين الإيرانيين.

وتفيد لائحة الاتهام أن "التحقيق كشف أن الأسدي هو في الواقع عميل الاستخبارات الإيرانية ويعمل تحت غطاء دبلوماسي وأنه نسق هذه الخطة الإرهابية معتمدا على 3 شركاء هم الزوجان المقيمان في أنتويرب ومعارض إيراني سابق هو شاعر مقيم في أوروبا".

وطلب الادعاء الحكم بالسجن 18 عاما للزوجين، نسيمه نعمي (36 عاما) وأمير سعدوني (40 عاما).

كما طلب السجن 15 عاما للمعارض السابق مهرداد عارفاني (57 عاما) الذي قدم على أنه عميل استخبارات إيراني يعمل من بلجيكا.

واعتبرت رئيسة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية مريم رجوي أن هذه المحاكمة "تاريخية" لأن "النظام بأكمله موجود في قفص الاتهام".

وقالت رجوي، في تصريحات صحفية: "لو نجحوا، لكانت كارثة"، بسبب حضور الآلاف للمؤتمر الذي عقد في فيلبينت.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق رسالة قوية لإيران.. أول تعليق من البنتاجون على ضرب سوريا
التالى الجزائر تسجل 161 حالة إصابة بالكورونا و3 حالات وفاة فى يوم واحد