دراسة: أمريكيون تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 49 عاما مسؤولون عن انتشار كورونا

دراسة: أمريكيون تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 49 عاما مسؤولون عن انتشار كورونا
دراسة: أمريكيون تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 49 عاما مسؤولون عن انتشار كورونا
توصلت دراسة جديدة إلى أن الشباب ومتوسطي العمر فى أمريكا كانوا مسؤولين عن الغالبية العظمى من انتشار كوفيد 19، في الولايات المتحدة العام الماضي.  

وأظهر بحث جديد أجراه علماء إمبريال كوليدج لندن أن الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و49 عاما هم المتسببون فى انتقال 72 بالمائة من الفيروس بين فبراير وأكتوبر.

 وساهم أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و34 عاما بحوالي 35 بالمائة من الانتشار، ولكن كبار السن كانوا مسؤولين عن حصة أكبر من الانتشار. 

Image1_22021323562302187258.jpg

ومثل الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و49 عاما أكثر من 41 بالمائة من الانتشار.

 وتشهد الولايات المتحدة أكثر من 50000 حالة جديدة يوميا منذ شهر أكتوبر، مقارنة بنحو 25000 حالة يوميا في منتصف يونيو.

 ومع عودة الأمريكيين إلى الحياة الطبيعية نسبيا، وعودة الأطفال والشباب إلى المدرسة والعمل والجامعة، أدت الحركة بشكل عام إلى ارتفاع حاد في حالات كورونا.

 ومن المشجع أن عودة الطلاب إلى المدرسة لم تؤد إلى المزيد من الوفيات، على الأرجح لأن الفيروس نادرا ما يكون مميتا للأطفال والشباب.

 وأشار مؤلفو الدراسة الجديدة إلى أن تطعيم الشباب والأشخاص في منتصف العمر الذين يتسببون في انتشار الفيروس قد يكون من أفضل الطرق لتجنب فيروس كورونا.

 وخلال فصل الصيف، شعر الآباء بالقلق من أن إعادة أطفالهم إلى المدرسة في الخريف سيزيد من تفشي الفيروس، ولكن من الواضح الآن ان الأطفال لا ينقلون الفيروس فيما بينهم بشكل متكرر. 

ومع ذلك، وجد باحثو امبريال كوليدج ان الأطفال يمكن أن يزرعوا العدوى بين البالغين، الذين من المرجح ان ينقلوا الفيروس للآخرين. 

وقال الباحثون: إن سلوك الشباب وحده لم يكن هو السبب فى ارتفاع الإصابات، بل الزيادة العامة في الحركة هي التي عززت انتشار فيروس كورونا في الخريف الماضي.

 واقترح الباحثون ايضا أن تطعيم الأشخاص الذين تتراوح اعمارهم بين 20 و49 عاما، يمكن ان يضع وباء كوفيد 19 المنتشر تحت السيطرة.
اضافة اعلان

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.