ارتفاع جنوني لـ الدولار وانخفاض عملات أخرى

ارتفاع جنوني لـ الدولار وانخفاض عملات أخرى
ارتفاع جنوني لـ الدولار وانخفاض عملات أخرى

ارتفع الدولار لأعلى مستوياته في أكثر من شهرين مقابل اليورو والين، اليوم الخميس، إذ انحسر التشاؤم بشأن آفاق الاقتصاد الأمريكي قبل نشر بيانات مهمة عن سوق الوظائف. 

ونزل الجنيه الإسترليني مقابل الدولار، لكنه يتداول عند أعلى مستوياته في ثمانية أشهر تقريبا مقابل اليورو، قبل اجتماع بنك إنجلترا المركزي بشأن السياسات، الذي سينشر نتائج بشأن جدوى تطبيق أسعار فائدة سلبية. 

وتحسنت المعنويات تجاه الدولار في الآونة الأخيرة، إذ أدى إحراز تقدم في تطعيمات فيروس كورونا وتحركات للرئيس الأمريكي جو بايدن لتمرير المزيد من التحفيز المالي وبيانات اقتصادية أفضل، إلى إجبار بعض المستثمرين المراهنين على هبوط العملة الأمريكية للتخلي عن مراكزهم المدينة. 

ويواجه الدولار اختبارا آخر يوم غد الجمعة مع نشر بيانات الوظائف في القطاعات غير الزراعية؛ ما سيساعد في تأكيد ما إذا كان أكبر اقتصاد في العالم تخطى تراجعا في النمو قرب نهاية العام الماضي.

ومقابل اليورو، استقر الدولار عند 1.2015 دولار قرب أعلى مستوى في تسعة أسابيع، وتراجع الإسترليني إلى 1.3601 دولار، بعد أن هبط 0.2% في الجلسة السابقة، فيما يجري تداول العملة البريطانية عند 88.30 بنس لليورو قرب أعلى مستوياتها منذ مايو من العام الماضي.

وسجل الدولار 105.13 ين قرب أعلى مستوياته منذ منتصف نوفمبر الماضي.

ومن المتوقع أن تظهِر البيانات المقرر نشرها الجمعة أن الاقتصاد الأمريكي أضاف 50 ألف وظيفة في يناير الماضي، ما سيمثل تعافيا طفيفا من فقدان 140 ألف وظيفة في الشهر السابق مع عرقلة ارتفاع حاد في الإصابات بفيروس كورونا للنشاط الاقتصادي.

ومنذ بداية العام، تلقت المعنويات الدعم من توقعات بتحفيز مالي كبير في ظل حكومة الرئيس الديمقراطي بايدن.

كما تسارعت وتيرة التطعيمات في الولايات المتحدة؛ ما تسبب في تقليص العديد من المستثمرين لنظرتهم التشاؤمية.

وصعد مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات 0.2% إلى 91.269، غير بعيد عن أعلى مستوياته منذ أوائل ديسمبر الماضي.

ومن المستبعد أن يعدل بنك إنجلترا أسعار الفائدة أو التيسير الكمي في اجتماعه اليوم، لكن الإسترليني يتابع عن كثب، إذ يسعى المستثمرون لقياس مدى احتمال اللجوء إلى أسعار الفائدة السلبية.

وفي سوق العملات المشفرة، بلغت الإيثريوم مستوى قياسيًا عند 1698 دولارًا قبل إدراج العقود الآجلة لهذه العملة في بورصة شيكاغو التجارية الأسبوع المقبل.

واستقرت بتكوين، العملة المشفرة الأكثر شعبية، عند 37 ألفا 970 دولارًا.

وارتفع الدولار الأسترالي إلى 0.7626 دولار أمريكي بدعم من آمال التحفيز الأمريكي وإحراز تقدم في تدبير لقاحات مضادة لفيروس كورونا، ونزل الدولار النيوزيلندي إلى 0.7195 دولار أمريكي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.