أخبار عاجلة
تعليق مثير من مدرب المغرب بعد تجاوز عقبة الأخضر -
«نادي جدة لليخوت».. الحصان الأسود في موسم جدة -
متحدث الصحة يكشف خبر سار بشأن متحور أوميكرون -
الجزائر تُنهي الشوط الأول بهدف في مصر -

بعد تدخلها على خط الأزمة... هل تنجح قطر في رأب الصدع بين لبنان والسعودية؟

بعد تدخلها على خط الأزمة... هل تنجح قطر في رأب الصدع بين لبنان والسعودية؟
بعد تدخلها على خط الأزمة... هل تنجح قطر في رأب الصدع بين لبنان والسعودية؟

وكان أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني قد أبلغ، أمس الاثنين، رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي بأنه سيوفد وزير الخارجية محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إلى بيروت لبحث سبل حل الأزمة القائمة بين لبنان وعدد من الدول الخليجية.

ومنذ بداية الأزمة، دانت وزارة الخارجية القطرية، تصريحات جورج قرداحي، بشأن الحرب في اليمن، واعتبرتها بمثابة "موقف غير مسؤول تجاه القضايا العربية"، معربة عن اندهاشها الشديد واستنكارها لتلك التصريحات الصادرة عن وزير الإعلام اللبناني.

تدخل قطري

وقال مجلس الوزراء اللبناني في بيان: "التقى الرئيس ميقاتي أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وجرى بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وخلال اللقاء أكد أمير قطر أنه سيوفد وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إلى بيروت قريبا لبحث السبل الكفيلة بدعم لبنان واستكمال البحث في الملفات المطروحة ولا سيما معالجة الأزمة اللبنانية-الخليجية".

وأشار البيان إلى أن ميقاتي اجتمع كذلك مع رئيس الوزراء الكويتي، صباح خالد الحمد الصباح، الذي أكد حرص الكويت على دعم لبنان في جميع المجالات، وكذلك حرصها في الوقت ذاته على وحدة دول مجلس التعاون الخليجي.

بدوره أعرب وزير الخارجية اللبناني عبد الله بو حبيب عن شكره لنظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، لقاء جهود الدوحة في احتواء الأزمة الحالية بين بيروت ودول خليجية.

خبرة قطرية

اعتبر المحلل السياسي القطري، عبدالله الخاطر، أن قطر هي الدولة الأكثر تأهيلًا لخوض وساطة بين لبنان والسعودية ودول الخليج لرأب الصدع، الذي تسببت فيه تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي.

وبحسب حديثه لـ "سبوتنيك"، فقطر تملك علاقات جيدة مع لبنان، ومع المملكة العربية السعودية وتملك أيضا رصيدًا حسن السمعة ومخزونا وافرًا من الثقة مع أطراق الأزمة القائمة.

وأكد الخاطر أن قطر تقف على نفس المسافة من مختلف أطراف الأزمة، وتملك المهارات والخبرة اللازمة، وتملك أيضا ثقة الجميع، مشيرًا إلى أن لبنان اختارت قطر لتوظف كل طاقاتها من أجل لبنان والشعب اللبناني، ومن أجل حلحلة الأزمة الراهنة والتي تتفاقم كل يوم عن ذي قبل.

الجامعة العربية

بدوره اعتبر سركيس أبوزيد، المحلل السياسي اللبناني، أن محاولات قطر للعب دور في الأزمة بين لبنان والسعودية، تأتي باعتبارها جزء من اتحاد دول الخليج وتحاول أن تميز موقفها عن السعودية، لكن في ظل الظروف الراهنة لن تخرج عن الإجماع الخليجي.

وبحسب حديثه لـ "سبوتنيك"، في الوقت نفسه هناك علاقات جيدة تربط قطر مع بعض الأطراف اللبنانية وهي تسعى لدعم لبنان وإخراجه من هذا المأزق، وسبق وأن ساعدت في توفير دعم ومساعدة.

© AP Photo / Jon Gambrell

ويرى المحلل اللبناني أن وضع قطر حساس جدا لأنها لا تريد أن تختلف مع السعودية وفي نفس الوقت تريد أن تساعد لبنان، وهذا الدور التوفيقي دونه صعوبات وعقوبات خاصة أن لبنان ليس لديه قوة ضاغطة ووزن حتى يستطيع أن يضغض على أي طرف من أجل تحسين شروطه.

وتابع: "هناك محاولات من قطر ومن غيرها لكن دائما أقول إن من الأفضل أن يكون هناك حوار مباشر لبناني سعودي على مستوى الحكومتين تحت إشراف الجامعة العربية التي تجمع الجميع".

واستطرد: "يهمنا أن تكون هناك وساطات ودول وأصدقاء يسعون لتقريب وجهات النظر حتى لا تذهب الأمور إلى الأسوء، وقطر تستطيع أن تلعب دورا مشابها ولكن هناك أزمة معقدة وصعبة مطلوب دراستها بتمعن حتى تستطيع قطر أن تلعب دورا دون الوقوع في المحظور وتختلف ربما مع الأطراف المعنية بهذه المسألة".

وكانت السعودية، قد أعلنت مساء الجمعة، استدعاء سفيرها لدى بيروت، وإمهال السفير اللبناني في المملكة 48 ساعة لمغادرة البلاد، ولحقت بها في هذا القرار الكويت والإمارات والبحرين.

كما أعلنت المملكة، وقف دخول الواردات اللبنانية إلى أراضيها، وذلك على خلفية تصريحات لوزير الإعلام اللبناني جورح قرداحي رفض الاعتذار عنها بشأن الحرب في اليمن.

وبدأت الأزمة بعد نشر مقابلة متلفزة قبل أيام جرى تسجيلها مع جورج قرداحي قبل توليه مهام منصبه وزيرا للإعلام في لبنان، اعتبر فيها أن جماعة "أنصار الله" اليمنية "تدافع عن نفسها في وجه اعتداء خارجي على اليمن منذ سنوات".

وما فاقم الأزمة أكثر، هو رفض قرداحي الاعتذار، مؤكدا أنه كان ليعتذر عن تصريحاته لو أنه أدلى بها خلال وجوده في منصبه الرسمي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة SputnikNews ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من SputnikNews ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى رئيس وزراء السودان عبد الله حمدوك يُكلف وكلاء جدد بتسيير مهام الوزارات