مجلس الأمن والدفاع السودانى يبحث الوضع الأمنى والعلاقات الخارجية

مجلس الأمن والدفاع السودانى يبحث الوضع الأمنى والعلاقات الخارجية
مجلس الأمن والدفاع السودانى يبحث الوضع الأمنى والعلاقات الخارجية

بحث مجلس الأمن والدفاع السوداني، فى اجتماع عقده مساء اليوم الثلاثاء، برئاسة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالى بالسودان، عددا من الموضوعات المهمة، شملت الوضع الأمنى الداخلي، وعلاقات السودان الخارجية فى محيطيها الإفريقى والعربي.

وقال الفريق الركن يس إبراهيم يس، وزير الدفاع السودانى - فى تصريح صحفى عقب الاجتماع - إن المجلس أحيط علما حول مجمل الأوضاع الأمنية بالبلاد بالتركيز على بؤر ومناطق الصراع فى غرب دارفور وجنوب كردفان، موضحا أن المجلس استمع إلى تقارير من الوفود الرسمية التى قامت بزيارات ميدانية لتلك الولايات.

وأضاف أن مجلس الأمن والدفاع، اتخذ عدة قرارات وحزمة إجراءات وتدابير من شأنها المساهمة فى هدوء الأحوال وعودة الحياة لطبيعتها وتجنب النزاعات والصراعات مستقبلا والتأمين على الحلول الآنية والمعالجات المستقبلية.

وأوضح وزير الدفاع، أن الاجتماع ناقش مشاركة السودان الإيجابية فى قمة البحيرات التى عقدت بجمهورية أنجولا، والتى ناقشت الأوضاع السياسية والأمنية فى إفريقيا الوسطى، وإيجاد الحلول المناسبة وآليات المصالحة بين الأطراف المتنازعة فى إفريقيا الوسطى، من أجل استقرار المنطقة ودعم جهود السلام.

كما تلقى المجلس تقريرا من رؤساء الوفود السودانية المختلفة حول نتائج زياراتهم الخارجية فى المحيطين الإقليمى والعربي، واطمأن على صحة موقف السودان من خلال الدعم الكبير الذى وجده فى تثبيت حقه التاريخى فى أراضيه، وحقه القانونى فى الدفاع عنها التزاما بالمواثيق والمعاهدات والاتفاقيات الدولية.

وقال وزير الدفاع، إن المجلس تقدم بالشكر للإدارات الأهلية ومجالس الحكماء على دورهم الوطنى تجاه جهود المصالحات والتعايش السلمي، وتوجه بالشكر كذلك للدول التى ساندت موقف السودان وحرصه على اتباع الوسائل السلمية والدبلوماسية فى تذليل مشاكله الداخلية والخارجية.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.