ميدفيديف: لا أرى حتى الآن مؤشرات على الرغبة في فصل روسيا عن الإنترنت العالمي

ميدفيديف: لا أرى حتى الآن مؤشرات على الرغبة في فصل روسيا عن الإنترنت العالمي
ميدفيديف: لا أرى حتى الآن مؤشرات على الرغبة في فصل روسيا عن الإنترنت العالمي

في مقابلة مع وسائل الإعلام الروسية، أشار ميدفيديف إلى أن فصل روسيا عن الشبكة العالمية أمر محتمل، ولكن هناك خطة عمل في هذه الحالة، وإذا لزم الأمر، سيدخل قانون الجزء الروسي من الإنترنت حيز التنفيذ.

وقال ميدفيديف: "لكنني ما زلت بصراحة لا أرى أي بوادر على ذلك، لأنه لأسباب واضحة، هذا سلاح ذو حدين"، موضحا أن مثل هذه الخطوة يمكن أن تكون ضمن إجراءات معينة من الجانب الروسي.

وأضاف: "ثانيًا، "أصدقاؤنا" وأصدقاؤنا الحقيقيون، ما زالوا يستخدمون الإنترنت بنشاط، بما في ذلك للتعبير عن موقفهم، فهذا يعني ببساطة رفض نقل موقف معين. حتى الآن تعمل جميع الشبكات الاجتماعية، لم نتحدث عن هذا الأمر، لم نوقف أحدا ولم نتباطأ".

© AFP / Alexander Nemenov

وذكر ميدفيديف أنه في عدد من البلدان، على سبيل المثال، في الصين، لا تعمل هذه الشبكات الاجتماعية الغربية، لكن لديها شبكات اجتماعية خاصة بها. وأضاف ميدفيديف: "إنهم يأخذون الأمر بسهولة تامة، ويتواصلون عبر شبكاتهم الاجتماعية الخاصة".

وأكد ميدفيديف أن استقلالية الجزء الروسي من الإنترنت يمكن استعادتها إذا انفصلت الدولة عن الشبكة العالمية، وهذا سيخلق بعض مشاكل ويستغرق وقتًا، لكن كل شيء من الناحية التكنولوجية جاهز لذلك.

وقال ميدفيديف في هذا الخصوص: "في الوقت نفسه، يجب أن نكون واقعيين، فمن الواضح أنه حتى لو القانون دخل حيز التنفيذ، فإنه سيخلق مشاكل كبيرة. أي سوف يستغرق الأمر بعض الوقت لإعادة تعديله. ولكن من حيث المبدأ، فإن استقلالية روسيا على الإنترنت يمكن استعادتها أو إنشاء جزء من الشبكة".

وأضاف: "من الناحية التكنولوجية كل شيء جاهز لذلك، على المستوى التشريعي، تم اتخاذ جميع القرارات، لكنني أؤكد مرة أخرى أن هذا ليس بالأمر السهل ولن نريده حقًا".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة SputnikNews ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من SputnikNews ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق خلال 24 ساعة.. مدينة عربية تتخطى عتبة الـ 2000 إصابة بكورونا
التالى محمد بن راشد يحضر الدورة الثالثة لمنافسات "طواف الإمارات للدراجات الهوائية"