وزير الصحة العراقي يستقيل من منصبه

وزير الصحة العراقي يستقيل من منصبه
وزير الصحة العراقي يستقيل من منصبه

أفادت قناة "السومرية نيوز" العراقية، اليوم الثلاثاء، بأن وزير الصحة العراقي، قدم استقالته إلى رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، على خلفية حادث حريق مستشفى ابن الخطيب.

قرارات حاسمة 
أعلن مجلس الوزراء العراقي، إعفاء مدير عام صحة بغداد من منصبه، وإلزام وزارة الصحة العراقية باتخاذ ما يلزم بصدد تنفيذ ذلك، وذلك بناء على توصيات لجنة التحقيق المؤلفة بموجب قرار من رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، بشأن حادث حريق مستشفى ابن الخطيب.

وقرر المجلس إنهاء حالة سحب اليد المنصوص عليها بقرار مجلس الوزراء رقم (140 لسنة ) بحق وزير الصحة ومحافظ بغداد.

وأكد المجلس إلزام وزارة الصحة وتوابعها كافة من دوائر ومستشفيات ومؤسسات صحية بتطبيق الأنظمة والتعليمات والإعمامات النافذة بما يضمن سلامة المرضى والمرافقين والمراجعين والملاكات الطبية ومنها التقيد بعدد المرافقين وتحديد ساعات الزيارة واختيار العناصر الأكفاء، وتكليفهم بمهام الاستعلامات والتأكد من توفر متطلبات السلامة وشروط الأمان من إنذار مبكر ومنظومات إطفاء الحرائق، والتعامل بحزم مع المخالفين والمقصرين في تجاوز قانون الوزارة وتعليماتها.

قررت الحكومة العراقية، إحالة كلا من وزير الصحة ومحافظ بغداد ومدير صحة الرصافة إلى التحقيق على خلفية حريق مستشفى ابن الخطيب والذي راح ضحيته 82 قتيلا  جنوب شرقي العاصمة.

مجلس الوزراء العراقي

وأعلن مجلس الوزراء العراقي، برئاسة مصطفى الكاظمي قراراته في بيان تلقته "سبوتنيك"، اليوم، سحب يد وزير الصحة، ومحافظ بغداد، ومدير صحة الرصافة، وإحالتهم إلى التحقيق.

وقرر المجلس، إجراء تحقيق برئاسة وزير الداخلية، وعضوية كل من وزيري التخطيط والعدل ورئيس هيئة النزاهة، ورئيس ديوان الرقابة المالية الاتحادي، وممثل عن مجلس النواب/ عضو مراقب.

وأكد المجلس، على فتح التحقيق في حادث حريق مستشفى ابن الخطيب، وتحديد المقصرين ومحاسبتهم.

إنجاز التحقيق

وشدد مجلس الوزراء العراقي، على أن ينجز التحقيق أعلاه خلال خمسة أيام، ويقدم التقرير أمام مجلس الوزراء، ويمكن الاستعانة بخبراء في مجال الداخلية والصحة.

وكانت وزارة الداخلية العراقية أعلنت،  مقتل 82 شخص في حادثة حريق مستشفى يرقد فيه مصابين بفيروس كورونا في منطقة جسر ديالى جنوب شرقي العاصمة بغداد.

110 إصابة

وأكدت الداخلية في بيان مقتضب، إصابة 110 شخص إثر الحريق الذي وقع في مستشفى ابن الخطيب بمنطقة جسر ديالى جنوب شرقي بغداد، بعد انفجار "أسطوانات" الأوكسجين داخل ردهة الإنعاش حيث يرقد المصابين بفيروس كورونا في وقت متأخر من ليلة أمس.
                                                    
وعلى إثر الحادث، أمر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بالتحقيق الفوري في أسباب وقوعه مع المعنيين في الوزارة، بحسب بيان للمكتب الإعلامي لرئيس الوزراء.

وفي ذات الشأن، أعلنت مديرية الدفاع المدني في بيان، أن فرقها "تستنفر جهدها وتكرس خبرتها تنجح في تنفيذ عمليات الاقتحام المباشر والسيطرة على نيران حريق هائل بعد ان استكملت عمليات إنقاذ المرضى الراقدين في ردهات المستشفى ابن الخطيب المخصص لمرضى كورونا بمشاركة فريق البحث والإنقاذ الدولي التابع لها".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق وزارة الصحة تتوقع موعد توفير المناعة الجماعية ضد كورونا في روسيا
التالى تعليق جديد من إيران على تصريحات ولي العهد السعودي