أخبار عاجلة
قرار عاجل من ملك المغرب بشأن فلسطين -

الإحياء والتجديد.. لماذا غيرت جماعة الإخوان في ليبيا اسمها؟

الإحياء والتجديد.. لماذا غيرت جماعة الإخوان في ليبيا اسمها؟
الإحياء والتجديد.. لماذا غيرت جماعة الإخوان في ليبيا اسمها؟
يسعى تنظيم الإخوان الإرهابي للسير على نهج الحرباء التي تتلون وتغير جلدها بشكل مستمر، وذلك من خلال  تغير اسمه والانتقال إلى اسم جديد يحمل مسمى "الإحياء والتجديد".

مخططات خبيثة
وكشف الكثير من أبناء الشعب الليبي خططه التنظيم الخبيثة والتعاون مع الاحتلال التركي ضد البلاد، قام التنظيم بتغير اسمه قبيل الانتخابات المقررة في ديسمبر المقبل، وذلك لتحسين صورته ضمن مساعٍ جديدة لتسويق هذا التنظيم في الشارع الليبي بهدف الانقضاض على الانتخابات. 

الإحياء والتجديد
وقال التنظيم الإرهابي، في بيان له، إنه “في هذه المحطة الفاصلة من عمر الوطن، وبعد جولات من الحوار، توصلت جماعة الإخوان في ليبيا إلى ضرورة الاجتهاد والتجديد الذي كان دافعه الحرص على الاستجابة لحاجات الوطن ومتطلبات المرحلة".

وزعم البيان أن "جمعية الإحياء والتجديد ستمارس عملها في شتى مجالات العمل العام، والعمل على التغيير من بوابة العمل المجتمعي".

تاريخ إخوان ليبيا
ويؤسس كثير من الباحثين في تاريخ الإخوان بليبيا، للحظة البداية حيث عام 1949، عقب قدوم ثلاثة من شباب الإخوان بمصر فارين إثر اغتيال رئيس الوزراء وقتها محمود فهمي النقراشي. 

وكان هؤلاء الثلاثة هم: عز الدين إبراهيم، ومحمود يونس الشربيني، وجلال الدين إبراهيم سعدة، حيث طلبوا حماية الأمير إدريس السنوسي حاكم برقة الليبية، فاستجاب الأمير لطلبهم وآواهم، ورفض تسليمهم. 

وأحدث ذلك أزمة في العلاقات بين البلدين، مما دفع  الحكومة حينها  على إغلاق الحدود المصرية مع ليبيا. 

تنظيم الإخوان
وبعد استباب الأمر نجح هؤلاء الفارين في استقطاب عدد من الشباب الليبي حولهم ومنهم تم تنظيم الإخوان في البلاد. 

سقوط أحلام الإخوان
ويسعى تنظيم الإخوان الإرهابي للعودة إلى المشهد السياسي الليبي بكل الطرق، وذلك بعد سقوطه في انتخابات مجلس النواب الليبي منذ 4 سنوات، وهو السقوط الذي قضى على أحلام التنظيم الإرهابي في الهيمنة على ثروات ومقدرات أبناء الشعب الليبي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق صحيفة: انسحاب القوات الأمريكية يعرض حريات المرأة الأفغانية للخطر
التالى كتائب القسام تعلن قصف أسدود بالصواريخ انتقاما لشهداء الضفة الغربية