أخبار عاجلة

المسيحيون في القدس والعالم يحتفلون بـ "سبت النور" | بث مباشر

المسيحيون في القدس والعالم يحتفلون بـ "سبت النور" | بث مباشر
المسيحيون في القدس والعالم يحتفلون بـ "سبت النور" | بث مباشر
احتفلت الطوائف المسيحية ، اليوم، بـ "سبت النور" في كنيسة القيامة في القدس .

سبت النور 
و"سبت النور" أو "السبت المقدس" هو آخر يوم فيما يطلق عليه "أسبوع الآلام "عند المسيحيين، ويستعد فيه المسيحيون لعيد الفصح، وهو نفسه عيد القيامة، ويرمز عند المسيحيين إلى عودة المسيح عليه السلام أو قيامته بعد صلبه.


وكانت  فضائية «الغد» نشرت مقطع فيديو يرصد توافد الزوار على كنيسة القيامة في القدس للمشاركة في طقوس سبت النور ضمن احتفالات عيد القيامة.

ويواجه المصلون المسيحيون تضييقًا أمنيا من جانب شرطة الاحتلال الإسرائيلي، لدى محاولة الوصول إلى ساحة كنيسة القيامة في القدس.

عيد القيامة 

أما في شوارع البلدة القديمة، فقد انطلقت الفرق الكشفية، احتفالا بيوم سبت النور، السابق لـ«عيد القيامة»، غدا الأحد.

وينتظر آلاف المسحيين من جميع أنحاء العالم، في القدس بكنيسة القيامة، ظهور النور المقدس، والذي يتكرر سنويا وهو "ظهور النور من قبر السيد المسيح".

هذه معجزة تحدث كل عام في سبت النور، ويعتبرها الكثيرون من أكثر المعجزات المصدق عليها في أنحاء العالم المسيحي، ووُثقت المعجزة أول مرة عام 1106 م، وذُكرت قبل هذا التاريخ ولكن بصورة متقطعة، ويشاهد حفل ظهور النار المقدسة مباشرةً في دول "جورجيا واليونان وروسيا وروسيا البيضاء ورومانيا وأوكرانيا وبلغاريا وقبرص ولبنان ومصر".

الشعلة المقدسة 

ويتم إحضار الشعلة المقدسة إلى بلدان أرثوذوكسية معينة مثل روسيا وروسيا البيضاء وأوكرانيا واليونان وقبرص وبلغاريا ورومانيا وصربيا ومقدونيا والجبل الأسود وسوريا والأردن ولبنان، في رحلات جوية، بخاصة وسط احتفال مهيب، بحضور كبار القيادات والرؤساء.

"النار التي لا تحرق"
في يوم سبت النور يقوم بطريرك الروم الأرثوذوكس، ومعه رئيس أساقفة الأرمن بمسيرة كبيرة ومعهم كثير من رجال الدين من كل أنحاء العالم يرددون الترانيم والأناشيد.

يطوفون ثلاث مرات حول كنيسة القيامة بالقدس ثم يأتي بطريرك اورشليم أو رئيس أساقفة الأرثوذوكس، ويقوم بقراءة صلاة معينة ثم يبدأ بخلع ملابسه ويدخل وحده القبر المقدس، ويتم فحص البطريرك جيدًا قبل الدخول من قبل السلطات الإسرائيلية للتأكد من أنه لا يحمل أي مادة أو وسيلة لإشعال النار كما يتم فحص القبر أيضًا.

يقول البعض ممن رأوا النار المقدسة بإنها لا تحرقهم أو تؤذيهم عند ملامستها ولا تحرق الجلد الخارجي للجسم ولا تحرق الشعر أو الوجه، أيضًا هناك العديد من الأفلام على مواقع مثل يوتيوب تظهر فيها مشاهد لأشخاص حاضرين للحظة خروج النار المقدسة ويبدأون بملامستها والإمساك بالشعلة دون أن تحرقهم أو تؤذيهم. 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق قصف صاروخي يستهدف محيط مطار بغداد
التالى زاخاروفا: الولايات المتحدة بقرار منفرد تقوض عملها القنصلي في روسيا