أخبار عاجلة

برلمانيون أردنيون: الشعب يقف خلف الملك ضد كل من يخون الوطن

برلمانيون أردنيون: الشعب يقف خلف الملك ضد كل من يخون الوطن
برلمانيون أردنيون: الشعب يقف خلف الملك ضد كل من يخون الوطن

لقي بيان القيادة العامة للجيش والذي أعلن فيه توقيف عدد من القيادات، من بينهم ولي العهد السابق، الأمير حمزة، تأييدا داخليا وعربيا وإقليميا ودوليا، أعرب فيه الجميع عن تأييدهم لقرارات المملكة من أجل الحفاظ على الأمن والاستقرار.

© REUTERS / Jean-Paul Pelissier

وأكد النائب في البرلمان الأردني، خليل العطية، أن "الشعب مع الملك ومع القرارات التي يتخذها من أجل أمن واستقرار المملكة".

خلف الملك

وأضاف العطية في اتصال هاتفي مع "سبوتنيك"، أن "الشعب الأردني سيقف خلف الملك ضد الخونة والمتآمرين على البلاد سواء في الداخل أو الخارج، ونحن ننتظر الآن إعلان المملكة لكشف الحقائق ومعرفة من يقف تحديدا وراء مثل هذه الأمور، لكن في كل الأحوال الشعب موقفه واضح ومحدد ويقف خلف قيادته ضد كل من يبيع الأرض لليهود وضد الخونة وضد كل من يعبث بأمن هذا البلد "كائنا من كان".

وحول ما إذا كان هذا الأمر متابعا منذ فترة أم كان مفاجئا قال العطية: "ليس لدي معلومات عن ذلك، لكن بيان الجيش الذي نثق به وهو من يقوم بالتحقيق وهو من يتولى الموضوع، وكلنا ثقة في هذه التحقيقات التي يقوم بها الجيش الأردني والبيان الذي صدر عن القيادة العامة ولا توجد بيانات أخرى غيره، وهو الذي أوضح أن التحقيق يجري مع من تم اعتقالهم".

وأشار البرلماني الأردني، إلى أن "الدعم والتأييد العربي والدولي لقرارات المملكة يؤكد على المكانة العربية والدولية التي يحظى بها جلالة الملك عبد الله الثاني من احترام خارجي وداخلي لما يقوم به على المستوى الإقليمي والدولي، لذا كان لا بد أن يقف العالم مع الملك لما يقوم به حماية للأمن والاستقرار في الأردن".

وأوضح أن "هذا الدعم الدولي والعربي للقرارات الأردنية يعطينا فخرا أن الملك عبد الله الثاني يتمتع بعلاقات إقليمية ودولية نظرا للمكانة التي يحتلها والأعمال التي يقوم بها سواء في الشأن الداخلي أو الخارجي، ونكرر أن الشعب يؤيد الملك ويثق في الجيش وتحقيقاته".

البيان الرسمي

من جانبه، قال الدكتور مصلح الطراونة عضو البرلمان الأردني: "إننا ننتظر البيان الرسمي من القيادة لمعرفة أبعاد ما حدث والتفاصيل".     

ونفى الطراونة في اتصال مع "سبوتنيك"، وجود أي علامات أو بوادر سابقة لمثل هذا الأمر، مشيرا إلى أنه كان مفاجئا لنا، لكن يبدو أن الموضوع كان متابعا أمنيا، ولا استطيع الدخول في تفاصيل، لأنه ليس عندي معلومات، وننتظر البيان الرسمي لمعرفة تفاصيل ما حدث. 

وكان ولي العهد الأردني السابق، الأمير حمزة، قال أمس السبت، في مقطع فيديو مسجل إن قائد الجيش أبلغه بالبقاء في منزله وعدم الاتصال بأي شخص، ووفق التسجيل الذي نقلته قناة "بي بي سي" البريطانية إنه وُضع قيد الإقامة الجبرية وتم اعتقال حرسه الخاص. 

واتهم الأخ غير الشقيق للملك عبد الله وفي مقطع الفيديو، قادة البلاد بالفساد وعدم الكفاءة.

وفي وقت سابق، أعلنت وكالة "بترا" الأردنية للأنباء، أن رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأردنية، يوسف الحنيطي، يؤكد على أن التحقيقات مستمرة في قيام مسؤولين سابقين بنشاطات تستهدف أمن الأردن.

واعتقلت الأجهزة الأمنية الأردنية الشريف حسن بن زيد ورئيس الديوان الملكي السابق باسم عوض الله إضافة لآخرين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة SputnikNews ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من SputnikNews ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق بسبب الاحتيال .. ترامب مجبر على دفع 122 مليون دولار
التالى مصر: استطلاع هلال رمضان الأحد...وهذا عدد ساعات الصيام في الشهر المبارك