أخبار عاجلة

هولندا تدعو لوقف فوري لإطلاق النار بغزةالجمعة 03/مايو/2024 - 06:04 م قالت وزيرة الخارجية الهولندية هانكي بروينز، اليوم الخميس إن هناك حاجة ماسة وفورية لوقف فوري لإطلاق النار بقطاع غزة.

هولندا تدعو لوقف فوري لإطلاق النار بغزةالجمعة 03/مايو/2024 - 06:04 م قالت وزيرة الخارجية الهولندية هانكي بروينز، اليوم الخميس إن هناك حاجة ماسة وفورية لوقف فوري لإطلاق النار بقطاع غزة.
هولندا تدعو لوقف فوري لإطلاق النار بغزةالجمعة 03/مايو/2024 - 06:04 م
قالت وزيرة الخارجية الهولندية هانكي بروينز، اليوم الخميس إن هناك حاجة ماسة وفورية لوقف فوري لإطلاق النار بقطاع غزة.

قالت وزيرة الخارجية الهولندية هانكي بروينز، اليوم الخميس: إن هناك حاجة ماسة وفورية لوقف لإطلاق النار بقطاع غزة، وإدخال المساعدات الإنسانية العاجلة.

وأضافت الوزيرة عبر منصة إكس، أن الوقف الفوري لإطلاق النار ضروري من أجل إدخال المساعدات وإطلاق سراح المحتجزين الإسرائيليين لدى حركة حماس، مشددة على دعم بلادها لحل الدولتين، وإقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة جنبا إلى جنب مع دولة إسرائيل.

ارتفاع أعداد الضحايا في قطاع غزة

وأفادت السلطات الصحية في غزة، اليوم الجمعة، بارتفاع حصيلة الحرب الإسرائيلي على القطاع إلى 34622 شهيدا و77867 مصابا منذ السابع من أكتوبر الماضي.

Advertisements

ووفق التقرير الإحصائي اليومي لعدد الشهداء والجرحى جراء العدوان الإسرائيلي المستمر لليوم الـ 210 على قطاع غزة، فقد ارتكب الاحتلال الإسرائيلي 3 مجازر ضد العائلات في قطاع غزة، وصل منها إلى المستشفيات 26 شهيدا و51 إصابة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وقال التقرير: إنه لا يزال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات لا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.

حجم الدمار بقطاع غزة يتخطى أوكرانيا

وفي نفس السياق، أعلن مسؤول عمليات نزع الألغام في الأمم المتحدة عن قطاع غزة الذي يتعرض لقصف متواصل تشنه إسرائيل في حربها مع حماس الأربعاء الماضي، أن كمية الأنقاض والركام التي يتوجب إزالتها في غزة أكبر مقارنة بأوكرانيا.

وأوضح مونغو بيرتش، المسؤول عن دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام في غزة، خلال مؤتمر صحفي في جنيف اليوم الأربعاء وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية، أنه "لفهم مدى ضخامة الأمر؛ جبهة القتال في أوكرانيا تبلغ 600 ميلًا (نحو 1000 كيلومتر) في حين أن غزة لا يزيد طولها عن 25 ميلًا" وهي كلها جبهة قتال.

ولكن المشكلة لا تقتصر على حجم الأنقاض البالغ 37 مليون طن، أو 300 كيلوجرام لكل متر مربع، وفقًا لتقدير أجرته الأمم المتحدة في منتصف أبريل.

وأضاف بيرتش: "يُعتقد أن هذه الأنقاض تحتوي على عدد كبير من القنابل غير المنفجرة، وسيكون تنظيفها أكثر تعقيدًا بسبب المخاطر الأخرى الموجودة في الركام".

وقال: “نقدر أن هناك أكثر من 800 ألف طن من الأسبستوس، في حطام غزة وحدها، وهذه المادة الخطرة للصحة تتطلب احتياطات خاصة”.

عملية تفكيك الألغام والقنابل

وعبر بيرتش عن أمله في أن "تكون دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام  في نهاية المطاف قادرة على أن تكون هيئة تنسيق لإزالة الألغام في غزة وتأسيس فرقنا الخاصة لتفكيك الألغام والقنابل".

وبخصوص التمويل، حصلت دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام على خمسة ملايين دولار ولكن لمواصلة عملنا خلال الـ12 شهرًا المقبلة، نحتاج إلى 40 مليون دولار إضافية"، كما أكد المسؤول الأممي.

واختتم: "سيحتاج القطاع إلى مئات الملايين من الدولارات على مدى سنوات عدة لجعل غزة آمنة للسكان".

نقدم لكم من خلال موقع (فيتو) ، تغطية ورصدا مستمرا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق مندوب مصر بالأمم المتحدة: منع دخول المساعدات سبب المجاعة في غزةالثلاثاء 21/مايو/2024 - 03:30 ص أكد السفير أسامة عبد الخالق، مندوب مصر بالأمم المتحدة، أن توقف تدفق المساعدات لقطاع غزة عبر معبر رفح البري نتيجة مباشرة للعدوان على القطاع.
التالى 3 قتلى في هجوم مسلح على مقهي بإسطنبولالخميس 23/مايو/2024 - 10:06 م أفادت شبكة سكاي نيوز الإخبارية، اليوم الخميس، بوقوع هجوم مسلح على مقهى منطقة أسكودار في إسطنبول التركية، وأدت الهجوم المسلح علي المقهى