لمواجهة العصابات، مجلس الأمن يوافق على إرسال قوة دولية إلى هايتيالثلاثاء 03/أكتوبر/2023 - 01:37 ص شهر يوليو الماضي أعلنت كينيا استعدادها لقيادة قوة متعددة الجنسيات بالدولة الكاريبية التي مزقتها الصراعات، في محاولة منها لإحلال الأمن في هايتي.

لمواجهة العصابات، مجلس الأمن يوافق على إرسال قوة دولية إلى هايتيالثلاثاء 03/أكتوبر/2023 - 01:37 ص شهر يوليو الماضي أعلنت كينيا استعدادها لقيادة قوة متعددة الجنسيات بالدولة الكاريبية التي مزقتها الصراعات، في محاولة منها لإحلال الأمن في هايتي.
لمواجهة العصابات، مجلس الأمن يوافق على إرسال قوة دولية إلى هايتيالثلاثاء 03/أكتوبر/2023 - 01:37 ص
شهر يوليو الماضي أعلنت كينيا استعدادها لقيادة قوة متعددة الجنسيات بالدولة الكاريبية التي مزقتها الصراعات، في محاولة منها لإحلال الأمن في هايتي.

هايتي ، أعلن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، أمس موافقته على إرسال قوة متعددة الجنسيات إلى هاييتي بقيادة كينيا؛ لمساعدة الشرطة في مواجهة عصابات تمارس العنف، وذلك في إطار بعثة طالبت بها هاييتي منذ أكثر من عام.

القرار، الذي تم تبنيه بموافقة 13 عضوًا وامتناع عضوين، يفرض حظرًا عامًّا على الأسلحة الخفيفة، بعدما كان التدبير محصورًا بزعماء العصابات الخاضعين لعقوبات.

 

التدخلات الأفريقية لإحلال السلام والأمن في هايتي

وفى شهر يوليو الماضي أعلنت كينيا استعدادها لقيادة قوة متعددة الجنسيات بالدولة الكاريبية التي مزقتها الصراعات،  في محاولة منها  لإحلال الأمن في هايتي.

Advertisements

وبدورها قالت وزارة الخارجية الكينية في بيان صادر عنها إن نيروبي قَبِلت النظر بشكل إيجابي في قيادة قوة متعددة الجنسيات في هايتي، مضيفة أن البلاد  تلتزم بـ نشر وحدة من ألف شرطي للمساعدة في تدريب الشرطة الهايتية ومساعدتها على استعادة الحياة الطبيعية في البلاد وحماية المنشآت الإستراتيجية".

 

ورحبت هايتي  بمبادرة كينيا حيث قال وزير الخارجية جان فيكتور جينيوس في بيان إن "هايتي تعرب عن تقديرها الكامل لهذا التعبير عن التضامن الأفريقي، وهذا الاقتراح يتطلب مع ذلك تفويضًا من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وفق فرانس برس.

وقالت وزارة الخارجية في هايتي إنها تلقت باهتمام كبير الإعلان الذي يؤكد رغبة هذا البلد الشقيق في تقديم دعم فعال لأجهزة إنفاذ القانون الهايتية، وحتى النظر في إمكانية تولي زمام قيادة قوة متعددة الجنسيات بمجرد موافقة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة".

وتشهد هايتي، أفقر دولة في النصف الغربي من الكرة الأرضية، أزمات إنسانية وسياسية وأمنية متفاقمة، وتُسيطر عصابات على حوالى 80 %  من العاصمة الهايتية بور أو برانس، وباتت جرائم العنف مثل الخطف للحصول على فدية والسطو المسلّح وسرقة السيّارات شائعة.

ويسعى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش ورئيس وزراء هايتي أرييل هنري منذ ما يقرب من عام إلى الدفع باتجاه تدخل دولي للمساعدة في دعم الشرطة، من دون أن تأخذ أيّ دولة زمام المبادرة.

وقال جوتيريش هذا الشهر إن العنف استمر في التصاعد والانتشار، مشيرًا إلى جرائم قتل وخطف واغتصاب نساء وفتيات ونهب وتشريد آلاف الأشخاص، وبدأ الأمين العام منذ مدّة الدعوة إلى نشر قوّات دولية غير تابعة للأمم المتحدة للمساعدة في دعم الشرطة.

وتبنى مجلس الأمن الدولي هذا الشهر قرارًا بالإجماع يشجع الدول الأعضاء على "تقديم الدعم الأمني للشرطة الوطنية الهايتية"، بما في ذلك من خلال نشر قوة متخصصة.

 

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.