في يوم واحد.. إيلون ماسك يخسر 15.2 مليار دولار ويتراجع بقائمة أثرياء العالم

في يوم واحد.. إيلون ماسك يخسر 15.2 مليار دولار ويتراجع بقائمة أثرياء العالم
في يوم واحد.. إيلون ماسك يخسر 15.2 مليار دولار ويتراجع بقائمة أثرياء العالم
خسر إيلون ماسك، مالك شركة "سبيس إكس" و"تيسلا" 15,2 مليار دولار في يوم واحد، بعد تراجع قيمة أسهم "تيسلا"، أمس الإثنين، بنسبة 8,6% حسب مؤشرات وكالة "بلومبيرج".
 
وبهذه الخسارة، التي تعد الأكبر في يوم واحد منذ شهر سبتمبر الماضي، تتدنى ثروته إلى 183 مليار دولار، ويتراجع ماسك في قائمة ترتيب الأكثر ثراء في العالم إلى المرتبة الثانية، خلف منافسه جيف بيزوس مؤسس شركة "أمازون".  

ولم يخسر بيزوس سوى 3,73 مليار دولار بتراجع أسهمه بنسبة 2,13%، مما يجعل ثروته التي تبلغ اليوم 186 مليار دولار أعلى بـ 3 مليارات دولار من ثروة إيلون ماسك.

Image1_2202123133458401588177.jpg
يعتقد خبراء أن الخسارة التي تعرض لها إيلون ماسك تعود إلى حد ما إلى تغريدته في نهاية الأسبوع التي قال فيها إن سعر البيتكوين والإثيريوم مفرط في الارتفاع.

جدير بالذكر أن ماسك تمكن قبل وقت سابق من تجاوز الرئيس التنفيذي لشركة "أمازون" جيف بيزوس، بعد ارتفاع قيمة أسهم شركة "تسلا" للسيارات الكهربائية، وفقا لما ذكرت وكالة "بلومبرج" الأمريكية.

وتبلغ ثروة بيزوس 194.2 مليار دولار وفقا للوكالة، وقد تربع على عرش أغنى رجل في العالم من 2017 إلى 7 يناير المنصرم، قبل أن يبدأ رجلا الأعمال في التناوب على هذا المركز بعدها.

وكان بيزوس قد صعد خلال الأيام الماضية إلى المركز الأول، الذي احتله لأكثر من 3 سنوات سابقة، رغم انخفاض ثروته بقيمة 372 مليون دولار، لتصبح 191 مليار دولار، وفقًا لمؤشر بلومبرج للأثرياء.

وكان إيلون ماسك، قد تكبد خسائر بقيمة 4.58 مليار دولار خلال جلسة التداول يوم الثلاثاء، لتهبط ثروته إلى 190 مليار دولار، ليفتح الطريق لعودة بيزوس مرة ثانية لرأس قائمة أغنياء العالم.

وفي يناير الماضي أصبح ماسك أغنى رجل في العالم، بعدما قفز سهم شركته العام الماضي واستمر في الصعود هذا العام، إلا أن هبوط السهم أمس أدى إلى تراجع ثروته.

وبحسب بيانات بلومبرج فإن سهم شركة تسلا هبط يوم الثلاثاء، بنسبة 2.4% مما أدى إلى تراجع ثروة ماسك بقيمة 4.5 مليار دولار.

ومن المعروف أن بيزوس (57 عامًا) بنى ثروته من التجارة الإلكترونية بعد إنشائه شركة أمازون التي أصبحت أكبر شركة لتجارة التجزئة في العالم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق مع انتهاء مهلة طهران... هل تلعب وكالة الطاقة الذرية دورا في تقريب وجهات النظر بين أمريكا وإيران؟
التالى "إيدج" الإماراتية تتوقع مشاركتها في توريد طائرات "F 35" الأمريكية