أخبار عاجلة

روسيا تسجل أدنى حصيلة بإصابات كورونا اليومية منذ أكتوبر الماضي

روسيا تسجل أدنى حصيلة بإصابات كورونا اليومية منذ أكتوبر الماضي
روسيا تسجل أدنى حصيلة بإصابات كورونا اليومية منذ أكتوبر الماضي

سجلت السلطات الصحية في روسيا، اليوم الثلاثاء، انخفاضا ملحوظا في عدد الإصابات اليومية المسجلة بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19.

ووفقا لـ "روسيا اليوم"، سجلت الصحة الروسية 11823 إصابة جديدة بفيروس كورونا، خلال الـ24 ساعة الأخيرة، وهي أقل حصيلة إصابات يومية منذ بداية أكتوبر الماضي، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الإصابات إلى 4 ملايين و189153 إصابة.

وقال المركز الروسي لمكافحة الوباء، اليوم الثلاثاء، إن 12956 شخصا تماثلوا للشفاء خلال الساعات الـ24 الماضية، ما يرفع حصيلة المتعافين منذ بدء تفشي الوباء إلى 3 ملايين و739344 شخصا.

وكما أشارت الصحة الروسية إلى تسجيل 417 حالة وفاة خلال اليوم الماضي، ليصل عدد حالات الوفاة الناجمة عن الإصابة بالفيروس منذ تفشيه في البلاد إلى 84047 حالة وفاة.

وسجلت السلطات الصحية في روسيا تراجعا ملحوظا في وتيرة تفشي الوباء منذ بداية السنة، وذلك بعد إطلاق حملة تلقيح شاملة في كل الأقاليم، اعتمدت فيها على لقاح "سبوتنيك V" الذي تم تسجيله كأول لقاح مضاد لفيروس كورونا في العالم في شهر أغسطس الماضي.

وبالإضافة للقاح "سبوتنيك V" سجلت روسيا لقاحين آخرين، آخرها لقاح "كوفيفاك"، السبت الماضي، وفي أكتوبر الماضي تم تسجيل لقاح "Epivakkorona" (إيبيفاكورونا).

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس الاثنين، إن بلاده مستعدة موسكو للتعاون مع الاتحاد الأوروبي في مواجهة جائحة فيروس كورونا.

وخلال لقاء جمعه في المنتجع الروسي سوتشي،  مع نظيره البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، قال بوتين: "يجب علينا تضافر الجهود، بما في ذلك مع شركائنا الأوروبيين"، مضيفا: "نحن منفتحون على العمل المشترك".

وذكر بوتين بهذا الصدد بأن مركز "غاماليا" العلمي الروسي، الذي يعود له الفضل في تطوير لقاح "سبوتنيك V" الواقي من كورونا، يتعاون مع شركة "أسترازينيكا" البريطانية السويدية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق مجلس وزراء اليمن يثمن دعم السعودية لمؤتمر المانحين
التالى إيطاليا تستعد لتوجيه اتهامات إلى المتطوعين في مجال إنقاذ المهاجرين