إثيوبيا تشترط عودة الجيش السوداني لمواقعه السابقة قبل الحوار مع الخرطوم

إثيوبيا تشترط عودة الجيش السوداني لمواقعه السابقة قبل الحوار مع الخرطوم
إثيوبيا تشترط عودة الجيش السوداني لمواقعه السابقة قبل الحوار مع الخرطوم

اشترطت الخارجية الإثيوبية، اليوم، الثلاثاء، عودة الجيش السوداني لمواقعه السابقة قبل أي حوار بين البلدين، زاعمة فى اتهامات مباشرة بإن الخرطوم تستغل أزمة إقليم تيجراى.

وقالت خارجية إثويبيا بحسب العربية: "ليست لدينا رغبة للدخول في صراع مع السودان".

وشهدت المنطقة الحدودية بين البلدين توترات عسكرية متصاعدة، أسفرت عن مقتل العشرات من الجانبين.

كانت وزارة الخارجية السودانية قالت فى وقت سابق، إنها تأمل أن تغلب إثيوبيا إرادة السلام فى تعاملاتها معنا، وأكدت أن إثيوبيا لجأت لطرف ثالث في اعتداءاتها على الأراضي السودانية، مشيرة إلى أنه على إثيوبيا اللجوء للخيارات القانونية بدلا من تهديد السلم الإقليمى.

 

وأضافت أن اتهام إثيوبيا لنا بالعمالة لطرف ثالث إهانة لا تغتفر، منوهة فى بيان أن إثيوبيا توظف سياستها الخارجية فى غير مصلحة شعبها وبشكل غير مسئول.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.