أخبار عاجلة

"التعويض الخالي".. آلية عالمية لتعويض أضرار لقاحات كورونا الخاصة بـ"كوفاكس"

"التعويض الخالي".. آلية عالمية لتعويض أضرار لقاحات كورونا الخاصة بـ"كوفاكس"
"التعويض الخالي".. آلية عالمية لتعويض أضرار لقاحات كورونا الخاصة بـ"كوفاكس"

أعلنت منظمة الصحة العالمية إطلاق الآلية الأولى والوحيدة عالميا التي تحمل اسم "التعويض الخالي من الأخطاء للقاحات كورونا"، التي ستتيح تعويض الأفراد المؤهلين في 92 دولة متوسطة ومنخفضة الدخل دون الحاجة للجوء إلى المحاكم القانونية.

وأشارت المنظمة  في بيان مساء اليوم الاثنين من مكتبها في جنيف - إلى أنها وقَّعت مع إحدى الشركات التابعة لشركة "شوب للتأمينات"، وذلك نيابة عن آلية كوفاكس في 17 فبراير الجاري لإدارة برنامج التعويض.

وذكرت المنظمة الدولية أن البرنامج سيتم تمويله من خلال ضريبة صغيرة على كل جرعة مدعومة من مرفق كوفاكس، لافتة إلى أنها الآلية الأولى والوحيدة لتعويض الأضرار الناجمة عن لقاح كورونا التي تعمل على نطاق دولي؛ ومن ثم ستقدم عملية سريعة وعادلة وقوية وشفافة للتعويض عن الآثار النادرة والضارة والخطيرة للقاحات الموزعة من مرفق كوفاكس حتى 30 يونيو 2022.

وأضافت أن برنامج كوفاكس للتعويض يهدف إلى تقليل الحاجة للجوء إلى المحاكم القانونية والتي تستغرق وقتا طويلا، إضافة إلى أنها عملية مكلفة؛ وذلك من خلال تقديم تعويض إجمالي دون خطأ في التسوية الكاملة والنهائية لأية مطالبة.

ونوهت منظمة الصحة بأنه كما الحال في الأدوية، قد تتسبب اللقاحات المعتمدة للاستخدام العام أيضا في حالات نادرة وردود فعل سلبية خطيرة، ومن ثم يمثل صندوق التعويض عن الأخطاء دعما هائلا لهدف مرفق كوفاكس الهادف إلى تحقيق الوصول العادل والمنصف للقاحات كورونا لكافة البلدان.

وأضافت أنه سيتم تفعيل برنامج التعويضات الجديد من خلال البوابة الإلكترونية الخاصة به بحلول 31 مارس المقبل ، التي ستتضمن مواد مثل بروتوكول البرنامج والأسئلة الشائعة ومعلومات حول كيفية تقديم الطلب.

ولفتت المنظمة إلى أن الأفراد المؤهلين سيمكنهم التقدم للحصول على تعويض بموجب البرنامج حتى لو تم إعطاء اللقاح الموزع من كوفاكس لهم قبل 31 مارس 2021، مشيرة إلى أنها ستعمل مع شركة (شوب) لتأمين التغطية التأمينية للبرنامج باعتبارها شركة التأمين الرئيسية.

جدير بالذكر أن مرفق كوفاكس يهدف إلى تقديم ملياري جرعة من لقاحات كورونا الآمنة والفعالة ومضمونة الجودة لجميع البلدان المشاركة في المرفق بحلول نهاية العام الجاري، بما في ذلك 1.3 مليار جرعة على الأقل إلى 92 دولة ضمن تعهدات كوفاكس في نفس الوقت مع الدول الغنية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق عقيلة صالح في زيارة إلى المغرب... وتعليمات ملكية لدعم حل الأزمة الليبية
التالى قرار عاجل من وزير التربية والتعليم اللبناني