عرب وعالم / عالم / نجوم مصرية

اليوم العالمي لإلغاء الرق و العبودية

يصادف اليوم الثاني من ديسمبر، ذكرى اليوم العالمي لإلغاء الرق و العبودية ، و هو اليوم الذي يُذكر باتفاقية الأمم المتحدة بشأن رفض الإتجار بالأشخاص واستغلالهم، وهو استعباد الإنسان للإنسان عن طريق إجبارهُ على العمل في الأشغال الشاقة القسرية طوال الحياة، واستعباد المرأة عن طريق الجنس كجارية لسيدها و يأتي ذلك من خلال بيعهم وشراءهم في سوق العبيد في ذلك الوقت. و قد حث الإسلام على اعتقاء الرقاب من العبودية.

و استمر الوضع على ما هو عليه، منذ تلك العصور حتى والقرن الماضي، و في العاشر من ديسمبر 1984،حيث تم إعلام وثيقة حقوق دولية، عرفت بإسم “الإعلان العالمي لحقوق الإنسان”، في قصر شايو في باريس. ويعتبر هذا الإعلان العالمي من الوثائق الدولية الرئيسية التي تم تبينها من قبل الأمم المتحدة، وتم الأخذ بها في القانون الدولي، وذلك مع وثيقتي العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية من سنة 1966، والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية من نفس العام.

و تجدر الاشارة إلى وجود ما لا يقل عن 312 مليون إنسان يعيشون تحت شكل من أشكال العبودية في عالمنا اليوم، وتعد تجارة البشر ثالث أكبر نشاط إجرامي بعد تجارتي السلاح والمخدرات بل والأسرع نموا، و تشكل الفتيات والأطفال 98% من الضحايا. حيث قالت الأممُ المتحدة في تقريرٍ لها إن نحو 312 مليون امرأة ورجل وطفل لازالو حتى اليوم واقعين في براثنِ العبودية في كل أنحاء العالم، داعيةً إلى تكثيف الجهود ِالعالمية للقضاءِ على العملِ القسري في الحملات الكثيرة التي تطلقها بهذا الشأن.

إقرأ أيضاً

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب نجوم مصرية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من نجوم مصرية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا