عرب وعالم / عالم / اليمن العربى

أرباح تجارة البشر تصل إلى 1.4 مليون دولار يومياً في ليبيا

أكد مدير جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية في مدينة الكفرة جنوب شرق ليبيا محمد على الفضيل، أن المهربين يجنون نحو 8 آلاف دولار عن كل مهاجر (بما يعادل 64 ألف دينار ليبي بأسعار السوق السوداء).

وأضاف الفضيل بحسب "بوابة الوسط"، أنه بحساب هذا الرقم، مع حوالي 1400 مهاجر يدخلون حدود الكفرة يومياً، يتضح أن حجم وأرباح تجارة البشر تصل إلى 11.2 مليون دينار يومياً (1.4 مليون دولار)، ما يعكس آثاراً سلبية على المجتمع والاقتصاد في الجنوب الليبي، فأسعار العقارات والأراضي في الكفرة وصلت إلى عشرة أضعاف سعرها قبل عامين.

وتستقطب شبكات التهريب الشباب بإغرائهم بمبالغ مالية كبيرة، حتى بدأ الطلاب ترك دراستهم واتجهوا إلى العمل بهذه التجارة غير المشروعة، بل إن هناك حالات كثيرة بين المهاجرين تحمل أمراضاً معدية وخطيرة، وخلال الفترة الماضية أجريت تحاليل لبعض المهاجرين غير الشرعيين في فرع الهلال الأحمر بالكفرة، وتبين أن 400 مهاجر من بين 1050 مهاجراً ناقلين لفيروس "hiv" المعروف بالإيدز، وفيروس الكبد الوبائي "hbv" بأنواعه، ومعظمهم من دول فيها مستوى التعليم متدن، لهذا تم ترحيلهم بالكامل.

وأشار مدير جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية بمدينة الكفرة، إلى أن المهربين يتقاضون 46 ألف دينار عن كل مهاجر، وحوالي 1.4 ألف مهاجر يدخلون حدود الكفرة يومياً، مطالباً بضرورة أن "يكون هناك دعم لإقامة مراكز إيواء صحية، بالإضافة إلى دعم فروع مراكز الهجرة غير الشرعية في المناطق الحدودية خاصة الجنوبية مثل الجغبوب والكفرة والقطرون والشاطئ وسبها وغات. 

كما طالب بدعم حرس الحدود في هذه المناطق بكل ما يلزم، بما في ذلك توفير سيارات دفع رباعي تساعدهم في الصحراء، وتوفير علاج وتأمين صحي لهم لأنه كثيراً ما تحدث اشتباكات بينهم وبين المهربين ولا يجدون العلاج.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب اليمن العربى ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليمن العربى ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا