الارشيف / عرب وعالم / عالم / بوابة فيتو

بالفيديو.. مظاهر احتفال المسلمين بعيد الأضحى حول العالم

تختلف طقوس الاحتفال بعيد الأضحى بين مسلمي أوروبا نظرا لاختلاف الظروف المعيشية، وتتمثل أكبر أزمة تواجههم في عدم اعتماد بعض الدول أيام العيد عطلة رسمية مما يؤرق المسلمين الذي يضطرون للذهاب لأعمالهم أو دراستهم خلال أيام العيد.

أمريكا
لا تختلف طرق احتفال المسلمين في أمريكا بالأعياد الإسلامية لديهم عن مثيلتها في ، فبمجرد معرفة موعد العيد، يتبادل المسلمون التهنئات، وتمتلئ المقاهي العربية المنتشرة والمطاعم في مختلف ولايات أمريكا بالشباب يتبادلون عبارات التهنئة سواء كانت رمضان كريم، أو عيد مبارك، أوكل عام وأنتم بخير، عيد سعيد، ومبروك العيد و«هابي عيد».


الصين
يشتهر مسلمو الصين بممارسة لعبة خطف الخروف في عيد الأضحى، وتقوم المسابقة على قيام أكثر من رجل بامتطاء ظهر الحصان والتوجه لمنطقة الهدف وتكون خروف العيد ويحمله ويجري، وفي النهاية يتم إعلان فوز الرجل الذي استغرق أقصر مُدة زمنيَّة بالتقاط الخروف.

ويتجمع الرجال حول الخروف، ويقرءون الآيات القرآنية والأدعية؛ بعدها يقوم الكبير منهم أو إمام المسجد بذبح الخروف، وتقسيمه بحسب الأصول المُتّبعة.

الهند
يجتمع المسلمون في الهند لأداء صلاة العيد ثم يذبحون الأضحية وسط جمع من الأهل والأقارب، وثم يتم تقسيم الأضحية إلى 3 أجزاء، جزء للأسرة وآخر للأقارب والجيران والأصدقاء، والثالث للفقراء والمحتاجين.

ويعاني المسلمون في الهند من مشكلة عدم منح العديد من المؤسسات والشركات إجازة لعمالها المسلمين باعتبار العيد ليس من العطلات الرسمية في البلد.

كما أن ذبح البقر محظور في الهند باعتباره حيوانا مقدسا عند الهندوس، فدفع ذلك جمعيات إسلامية في الهند اللجوء إلى المحكمة العليا في البلاد للمطالبة برفع حظر ذبح الأبقار.

باكستان
من عادات الباكستانيين تزيين الأضحية بالحِنَّة قبل شهر من حلول العيد، ويحرصون في العيد على تناول لحم الأضحية كطبق رئيسي في وجبة الغداء على مدار أيام العيد ولا يتناولون الحلوى في عيد الأضحى.

فرنسا
يواجه المسلمون في فرنسا مشكلة قانونية بشأن أماكن الذبح، حيث تفرض القوانين الفرنسية أن يكون الذبح والسلخ عبر المجازر فقط، مما يجعل المسلمين يتجهون لشراء الأضحية مذبوحة بالفعل ما يعد مخالفًا لشروط الأضحية، ويتم معاقبة من يذبح خارج المجازر بغرامات مالية تصل إلى 15 ألف يورو والسجن لـ6 أشهر.

بلجيكا
تتمثل المشكلة في بلجيكا بتجريم الدولة ذبح الأضحية باعتبارها تعديا على حقوق الحيوان، بعد أن حددت السلطات البلجيكية أن يتم قتل الأضحية من خلال الصعق بالكهرباء أو تخدير الدواب قبل الذبح، وهو ما يرفضه المسلمون بشكل تام، لأنه مخالف للشريعة الإسلامية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا