عرب وعالم / عالم / اليمن العربى

إيران تخطط لاعتقال أحمدي نجاد وشقيق روحاني

كشفت وسائل إعلام إيرانية مقربة من المعارضة، أن سلطات البلاد تخطط لاعتقال عدد من المسؤولين بينهم الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، وحسين فريدون شقيق الرئيس الحالي حسن روحاني.

وذكرت وسائل الإعلام ذاتها، الخميس، أن اجتماعًا عُقد بين قيادة الاستخبارات التابعة للحرس الثوري الإيراني، ومجموعة من المسؤولين في السلطة القضائية، الأربعاء الماضي، للتخطيط لاعتقال عدد من المسؤولين بينهم أحمدي نجاد، بتهمة وجود ملفات قضائية ضدهم”.

ونقل موقع “آمد نيوز”، عن مصادر وصفها بالخاصة، أن من الأشخاص الذين تعتزم طهران اعتقالهم أيضًا، فاضل لاريجاني شقيق كل من رئيس السلطة القضائية صادق لاريجاني، ورئيس البرلمان علي لاريجاني.

وأوضحت المصادر أن “المجتمعين توصلوا إلى تنفيذ عملية اعتقال هؤلاء الثلاثة بالتزامن”، مشيرة إلى أن “الهدف من اعتقال حسين فريدون الحصول على مزيد من الامتيازات من شقيقه الرئيس حسن روحاني خصوصًا بعد تعيين محمد جواد آذري جهرمي بمنصب وزير الاتصالات والمعلومات”.

وطالب المجتمعون بـ”ضرورة التحشيد الإعلامي خلال الأسابيع المقبلة من أجل تدشين حملة ضد روحاني وشقيقه حسين فريدون تمهيداً لاعتقاله على أن يعتقل بعده الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، وفاضل لاريجاني رئيس الجامعة الإسلامية الحرة في مدينة آمل شمال إيران”، وفقاً للمصادر.

 

ورأت المصادر أن “الهدف من اعتقال فاضل لاريجاني بتهم الفساد، هو تحقيق التوازن في اعتقال أحمدي نجاد وحسين فريدون شقيق روحاني

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب اليمن العربى ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليمن العربى ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا