تكنولوجيا / اليوم السابع

لهذه الأسباب استخدم متصفح Firefox Focus.. حمايتك من التجسس أهمها

تعد متصفحات الإنترنت هى الأدوات الرئيسية للوصول إلى الشبكة العنكبوتية والبحث من خلالها بمساعدة محركات البحث، ورغم تصدر متصفح جوجل كروم  المشهد، لكن تبقى هناك بعض المتصفحات الأخرى التى توفر مميزات أفضل ويأتى على رأسها متصفح Firefox Focus الذى تطوره شركة موزيلا، و يوفر العديد من المميزات المختلفة والتى نرصد أبرزها كما يلى:

 

- التصفح بشكل أسرع

يوفر متصفح Firefox Focus، سرعة أكبر فى التصفح نتيجة قيامه بحجب الإعلانات من الظهور دون الحاجة لوجود أى إضافات أو برامج مختلفة، كما يزيل أدوات التتبع والتى من خلالها يتم عرض الإعلانات المستهدفة على حسب ما يشاهده المستخدم، مما يجعل المتصفح فى النهاية يعمل بشكل أسرع، إضافة إلى تقليل استهلاك موارد الجهاز.

 

- حماية المستخدم من التتبع

كما يوفر المتصفح أيضا حماية المستخدمين من التتبع، بما فى ذلك البرمجيات التى تقوم بتتبع المستخدم لعمل تحليلات خاصة بالإعلانات المستهدفة، إضافة إلى حجب الإعلانات بشكل تلقائي، وحجب متتبعات صفحات التواصل الاجتماعى، وحجب بعض المحتويات الأخرى مما يؤدى إلى حماية المستخدم فى النهاية وتوفير مزيد من الخصوصية له.

 

- التخلص من سجل التصفح بشكل أسرع

كما يوفر متصفح فاير فوكس الجديد للمستخدمين القدرة على سرعة مسح سجل التصفح بشكل سريع، وذلك من خلال رمز السلة الذى يظهر خلال التصفح، وبمجرد  الضغط عليه سوف يقوم بإغلاق الصفحة التى يستخدمها المستخدم، إضافة إلى مسح سجل التصفح الخاص به، وكلمة المرور التى قام بإدخالها وكافة بيانات التصفح، كما يمكن مسح سجل التصفح من خلال رمز التطبيق الذى سيظهر فى الإشعارات.

 

- واجهة أنيقة ونظيفة

يوفر متصفح فاير فوكس الجديد واجهة نظيفة ومميزة تتيح للمستخدمين سهولة الوصول لكل ما يبحثون عنه بما فى ذلك الوصول للإعدادات والمساعدات، كما أن الواجهة الأساسية تحتوى على اسم المتصفح وخانة البحث فقط، ويمكن للمستخدمين تجربة التطبيق بكل سهولة عبر متجر جوجل بلاى لمستخدمى هواتف أندرويد.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا