دراسة أمريكية: المراهقون مستعدون للتخلى عن هواتفهم الذكية مقابل مكافآت مالية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت دراسة حديثة عن أن الحوافز المالية وغيرها من التدابير اللازم اتخاذها قد تساعد على إثناء المراهقين والشباب من ممارسة عشقهم المدمر الخاص بإرسال رسائل نصية أثناء قيادة السيارة.

وأظهر استطلاع جديد للرأى أن العديد من المراهقين الذين اعترفوا بإرسال رسائل نصية أثناء القيادة، أكدوا موافقتهم الحصول على مكافآت نقدية أو تخفيض أقساط التأمين مقابل عدم إرسال رسائل نصية أثناء القيادة، بالإضافة إلى ذلك  أكدت الغالبية من المستطلعة آراؤهم موافقتهم على وضع هواتفهم على "وضع السائق" والذى من شأنه أن يحد من وظائف الهاتف المحمول عند القيادة.

وقالت الباحثة "كيت دلجادو"، أستاذ مساعد فى طب الطوارئ فى كلية طب بيرلمان فى جامعة "بنسلفانيا" الأمريكية،  "اعترف أكثر من نصف المراهقين فى الولايات المتحدة بإرسال رسائل نصية أثناء القيادة، ما بات يشكل مشكلة قصوى أدت إلى مضاعفة معدل الوفيات والإصابات فى الولايات المتحدة، والتى يتحتم علينا الحد منها".

وأضافت "دلجادو"، "تتضمن دراستنا الاستراتيجية الواعدة للحد من هذا الوباء تطبيق خاصية استجابات تلقائية للنصوص الواردة، إلى جانب تفعيل الحوافز المالية للحيلولة دون استخدامه أثناء القيادة".

وشمل الاستطلاع ما يقرب من 153 مراهقا، تراوحت أعمارهم ما بين 16-17 عاما يمتلكون سيارات خاصة، اعترفوا بإرسال رسائل نصية الشهر الماضى، وكشف الاستطلاع عن رغبة واستعداد 99% من المراهقين للتخلى عن قراءة وإرسال الرسائل النصبية ورسائل البريد الإلكترونى، فضلا عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعى أثناء القيادة، وأعرب تسعة من بين كل عشرة مراهقين عن استعدادهم للتخلى عن قراءة الرسائل النصية أو تلقى مكالمات هاتفية أثناء القيادة ، فيما أكد عدد أقل بكثير ( 55%) عن إمكانية تخليهم عن تطبيقات الموسيقى أو تطبيقات الملاحة الحرة (40%).

وتشير البيانات – التى نشرت فى عدد مايو من مجلة "منع إصابات المرور" الأمريكية - إلى اعتياد حوالى نصف المراهقين على الكتابة بشكل متكرر أثناء القيادة – بواقع أكثر من ستة أيام فى الشهر – و كانت هذه الفئة أقل رغبة فى التخلى عن استخدام هواتفهم الذكية أثناء القيادة .. وعندما سئل المستطلعون عن الطرق الممكنة لتثبيط الكتابة أثناء القيادة ، قال معظم المراهقين إن الحوافز المالية ستكون فعالة للغاية .. وشمل الحوافز المالية المحتملة قسط التأمين السنوى لسياراتهم أو مكافأة نقدية مقابل كل أسبوع لم يقدموا فيه كتابة أو إرسال رسائل نصية أثناء القيادة.

تعتبر حوادث السيارات السبب الرئيسى للوفاة بين المراهقين فى الولايات المتحدة ، كما أن تشتيت الهواتف المحمولة هو سبب رئيسى لمثل هذه الوفيات .. و أوضح الاستطلاع أن السائقين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 - 19 سنة أكثر عرضة من أى مجموعة عمرية أخرى للوفاة فى حوادث بسبب تشتيت الهواتف المحمولة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق