الارشيف / تكنولوجيا / اليوم السابع

علماء أمريكان يطلقون نجما صناعيا جديدا لإنارة السماء ليلا خلال 2018

يطور مجموعة من الباحثين هذه الفترة نوعا جديدا من "الماس الاصطناعى"، لإضاءة السماء ليلا كجزء من مشروع فنى جديد، وهو عبارة عن جسم مدارى يتم تصنيعه باستخدام مادة خفيفة الوزن مماثلة للـ Mylar، ومن المقرر أن يتم إطلاقه على صاروخ تابع لشركة "سبيس اكس" فى عام 2018 المقبل، ويقول المطورون إنه سيكون على بعد 350 ميلا فوق الأرض، وسوف يكون مرئيا بالعين المجردة.

ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، هذا المشروع يعود إلى الفنان "تريفور باغلن" مع متحف نيفادا للفنون، والمجسم يحمل اسم "العاكس المدارى" وهو عبارة قمر صناعى لن يكون له أى أغراض تجارية أو عسكرية أو علمية، بل سيتمكن الجميع من رؤيته من الأرض دون تلسكوب.

ومن المقرر أن يكون الجسم الجديد داخل جسم صغير يشبه الصندوق يعرف باسم كوبيسات، وسيطلق فى الفضاء على متن صاروخ، وبعدما يصل إلى المدار الأرضى المنخفض على مسافة حوالى 350 ميلا (575 كيلومترا) من الأرض، سيتم إطلاق الجسم الذى سيزداد جحمه مثل البالون ليصل إلى 100 قدم.

جدير بالذكر أن هذا المشروع تم طرحه على موقع التمويل الجماعى "كيك ستارتر" للحصول على الدعم المادى اللازم، ويهدف لجميع 1.3 مليون دولار.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا