باحثون يطورون جهاز استشعار للكشف عن رائحة الفم الكريهة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

طور كيميائيون جهاز استشعار يمكنه الكشف عن رائحة الفم الكريهة، والذى يتحول إلى اللون البنى لإنذار المستخدم بضرورة استخدام غسول الفم، وهو يعمل عن طريق التقاط كبريتيد الهيدروجين، وهى المادة الكيميائية التى تفوح منها رائحة البيض الفاسد، وهو سبب رئيسى فى سوء التنفس.

ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، لتطوير جهاز الاستشعار، استخدم الفريق الأسيتات الرصاص - وهى مادة كيميائية تتحول إلى اللون البنى عند تعرضها لكبريتيد الهيدروجين، ثم قاموا بترسيخ المادة إلى "شبكة ألياف متناهية الصغر" لتوفير مزيد من المواقع حيث يمكن أن تتفاعل مع الغاز.

تم تطوير الاختبار من قبل الكيميائيين فى المعهد الكورى المتقدم للعلوم والتكنولوجيا بالتعاون مع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.

جدير بالذكر أن نحو ثلث الناس يعانون من رائحة الفم الكريهة، والتى عادة ما تكون بسبب تراكم البكتيريا، وقد استخدمت أجهزة استشعار مماثلة للكشف عن كبريتيد الهيدروجين المتسرب من المستودعات الصناعية.

ولكن فى الوقت الذى تكتشف فيه هذه الأجهزة الغاز بين خمسة وعشرة أجزاء لكل مليون فى  الهواء، يحتاج جهاز الاستشعار المخصص للكشف عن رائحة الفم الكريهة إلى أن يكون أكثر حساسية.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق