قبل مونديال روسيا.. ماركوس كول يحتفظ بالهدف "الأولمبي" الوحيد هذا المحتوى من : كتب: أحمد شريف

يالا كورة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
هذا المحتوى من :
كتب: أحمد شريف

يعتبر الكولومبي ماركوس كول حتى يومنا هذا اللاعب الوحيد الذي أحرز "هدفا أوليمبيا" في تاريخ بطولات كأس العالم، ما يعني أنه الوحيد الذي سجل بشكل مباشر من ضربة ركنية في مونديال.

وتمكن اللاعب الكولومبي من إحراز هذا الهدف في الثالث من يونيو في 1962 أمام الاتحاد السوفييتي خلال دور المجموعات بمونديال تشيلي.

ولم يكن ذلك كأي هدف آخر. لقد سجله في شباك ليف ياشين، الملقب بـ"العنكبوت الأسود"، الذي كان يعتبر أحد أفضل حراس المرمى في التاريخ ليقلص الفارق لبلاده مع الاتحاد السوفييتي إلى 4-2. وبفضل الدفعة المعنوية التي أعطاها لفريقه، أنهت كولومبيا المباراة بالتعادل (4-4).

وتعود تسمية "الهدف الأوليمبي" من ذلك الهدف الذي سجله الأرجنتيني سيساريو أونزاري في مرمى أوروجواي، في ودية أقيمت في عام 1924 في بوينوس أيرس، عقب قليل من تتويج "السيليستي" بطلا أوليمبيا في باريس. وقبل ذلك بأشهر قليلة كان مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم قد غير القواعد للسماح بالتسجيل من ضربة ركنية، وكان أونزاري الأول الذي يحرز هدفا بتلك الطريقة.

ولمنح سيساريو أونزاري الانتصار للأرجنتين، وصفت الصحافة لعبته بـ"هدف في الأوليمبيين"، وانتهى الأمر بتسميتها اختصارا بـ"هدف أوليمبي".

وعلى مر العصور لم يتمكن لاعب آخر في بطولة كأس عالم من محاكاة ماركوس كول، الذي توفي بمدينة بارانكييا الكولومبية، مسقط رأسه، في السادس من يونيو عام 2017 عن عمر 81 عاما.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة يالا كورة ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من يالا كورة ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق