أشهر 5 مباريات بطعم "الشهد والدموع" للكرة المصرية في رمضان

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ستظل العديد من المباريات الهامة "محفورة" في ذاكرة المصريين بعدما شهدت أحداثاً مُثيرة في شهر رمضان المُعظّم .

في السطور التالية يُلقي "اليوم السابع" الضوء على أشهر 5 مباريات للكرة المصرية في شهر رمضان المعظم وإلى التفاصيل:

تعادل تاريخي للأهلي أمام الترجي

من أقوى المباريات التى أقيمت فى شهر رمضان بين الأهلي والترجى التونسى باستاد رادس وقامت الجماهير المصرية بالإفطار على المقاهى والكافيهات نظرا لفارق التوقيت بين البلدين، وهو ما جعل جموع المصريين يقيمون على المقاهى استعدادا للمباراة.

وقد نجح الأهلى وقتها فى التأهل بعدما خطف التعادل الإيجابى بهدف لمثله من الترجى التونسى فى نسخة دورى أبطال أفريقيا عام 2001 عن طريق تسديدة رائعة ولا أحلى من سيد عبد الحفيظ من خارج منطقة الجزاء لتعلن عن صعود المارد الأحمر الذى يتأهل ويحقق البطولة بعد الفوز على صان داونز فى النهائى بثلاثية نظيفة فى القاهرة.

طوبة "زيمبابوى"

خاض المنتخب الوطنى مباراة لن تُنسى فى تاريخ الرياضة المصرية بشكل عام، عندما واجه نظيره زيمبابوى فى شهر رمضان المبارك عام 1993 فى تصفيات كأس العالم 1994 والتى نظمتها الولايات المتحدة.

المنتخب كان فى المركز الثانى برصيد 7 نقاط، متأخرا عن صاحب المركز الأول زيمبابوى بنقطتين، ويحتاج الفوز للتعادل معه فى النقاط والصعود بفارق الأهداف.

جماهير مصر احتشدت عن آخرها فى مدرجات استاد القاهرة، فضلت الإفطار على مقاعد المدرجات لضمان حجز مكان مبكرا لمتابعة مباراة المنتخب، كان مشهدا رائعة حينما تحول استاد القاهرة إلى ما يشبه وليمة إفطار جماعى على شرف المنتخب.

تأخر المنتخب بهدف عن طريق إيجينت ساوو فى الدقيقة الخامسة، ولم يخرج لاعبو المنتخب من الشوط خاسرين، فأحرز أشرف قاسم هدف التعادل من ركلة جزاء فى الدقيقة 32، وعزز حسام حسن النتيجة بهدف التقدم فى الدقيقة 40، لينتهى الشوط الأول بتقدم المنتخب بهدفين لهدف، واقتراب تكرار إنجاز الوصول لمونديال 1990 بإيطاليا، إلا أن مصر دفعت ثمن طوبة طائشة، ذكرها حكم اللقاء في تقريره، ألقيت من المدرجات لتصيب مدرب منتخب زيمبابوي، وهي الطوبة التي كانت كفيلة باتخاذ الاتحاد الدولي لكرة القدم قرارا هو الأول من نوعه في تاريخه، وكان الأول والأخير، بإعادة المباراة في أرض محايدة.

ابوتريكة يتألق أمام الزمالك

شهد شهر رمضان موسم 2012 واقعة غربية بطلها الثنائى أبو تريكة وحسن شحاته حينما التقى الأهلي والزمالك فى الجولة الثانية من دور المجموعات ببطولة دورى أبطال أفريقيا 2012، والتى أقيمت يوم 22 يوليو 2012، الموافق 3 رمضان 1433 هجرية

الزمالك دخل المباراة بعد أن خسر مباراة الجولة الأولى أمام تشيلسى الغانى، أما الأهلي فقد فاز على مازيمبى الكونغولى، وكان يريد الأبيض كسر عقدة الاحمر الذى لم يهزمه منذ عام 2007، وكانت القمة استثنائية لأنها الأولى تقام بدون جمهور بسبب أحداث بورسعيد الدامية..وفى اللقاء تلألأت رأس أبوتريكة فى الدقيقة 79، وسجلت هدف فوز الأهلي على الزمالك، ليزيد معاناة الأبيض، ويلحق به الخسارة الثانية فى دور المجموعات ليصعب مهمته تماما.. وتحولت ليالى رمضان إلى سخرية من الزمالك، وأفراح وليالى ملاح لجمهور الأهلى.

هزيمة ثقيلة للاهلي في الجونة

تلقى الأهلى هزيمة قاسية فى ملعب الجونة فى شهر رمضان بثلاثية دون رد من أورلاندو بيراتس الجنوب أفريقى فى دور المجموعات بدورى الأبطال عام 2013 والتى توج المارد الأحمر بلقبها.

الزمالك يهزم الاهلي بثنائية

في موسم (2001-2002) يوم الجمعة 23 نوفمبر فى الثامن من رمضان 1422 هجرياً فاز الزمالك بهدفين مقابل هدف سجل هدفى الزمالك حازم أمام فى حين سجل للاهلى علاء ابراهيم.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق